كوريا الجنوبية تستبعد تحقيق نمو اقتصادي العام الجاري   
الثلاثاء 1430/2/15 هـ - الموافق 10/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:44 (مكة المكرمة)، 12:44 (غرينتش)

الاقتصاد الكوري الجنوبي تقلص بنسبة 5.6% في الربع الأخير من العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

استبعد وزير المالية الكوري الجنوبي الجديد أن تتمكن بلاده من تحقيق نمو اقتصادي إيجابي كما كان متوقعا من قبل، ورجح يون جونغ هيون أن ينكمش اقتصاد بلاده بنسبة 2% هذا العام.

وتعهد الوزير بالعمل على التصدي لتداعيات الأزمة المالية العالمية ووعد بتوفير المزيد من الوظائف وإعداد ميزانية إضافية هذا الشهر للعمل على إخراج الاقتصاد من ورطته ووقف الانحدار إلى الركود.

وقال يون في بيان بمناسبة توليه المنصب إن المخاوف في القطاع المالي العالمي ما زالت قائمة ومن المرجح أن يواجه الاقتصاد العالمي ركوداً لفترة طويلة.

وعزا الوزير صعوبة تحقيق اقتصاد بلاده -رابع أكبر اقتصاد في آسيا- لنمو إيجابي هذا العام إلى اعتماده بشكل كبير على الصادرات في وقت تعيش فيه الاقتصادات الكبرى حالة من الركود غير مسبوقة.

وأوضح أنه إزاء هذه العقبات الاقتصادية فإنه يتعين اتخاذ إجراءات من شأنها الحفاظ على السياسات التوسعية للاقتصاد الكلي.

وأضاف الوزير أن أولوية الحكومة في المرحلة المقبلة ستكون مركزة على توفير وظائف جديدة من خلال تدابير زيادة الطلب، مشيرا إلى أنه من أجل تحقيق ذلك لابد من الاستمرار في ضخ السيولة في السوق والسعي لميزانية إضافية في أقرب وقت ممكن.

ورغم قتامة الصورة الاقتصادية التي أقر بها يون لاقتصاد بلاده فإنه أكد سعي سول لبذل ما بوسعها لتحقيق نمو إيجابي العام المقبل.

وحسب بيانات البنك المركزي الكوري الجنوبي فإن الاقتصاد تقلص بنسبة 5.6% في الربع الأخير من العام الماضي مقارنة بالربع الثالث من نفس العام في أكبر وتيرة تراجع للاقتصاد الكوري الجنوبي منذ عشر سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة