العاهل الأردني يدعو رجال الأعمال للاستثمار في بلاده   
الخميس 1423/10/8 هـ - الموافق 12/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الملك عبد الله الثاني
دعا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني رجال الأعمال العرب والأميركيين إلى الاستثمار في بلاده للاستفادة مما وصفه بالمناخ الإيجابي في المملكة الساعية إلى جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية.

وتتزامن دعوة العاهل الأردني التي تأتي بعد عام من توقيع بلاده اتفاق التجارة الحرة بينها وبين الولايات المتحدة، مع محادثات تجري في واشنطن بين وزير التجارة والصناعة الأردني صالح بشير وممثل التجارة الأميركي روبرت زويليك تتركز على تعزيز المبادلات الثنائية التي زادت بشكل كبير منذ تطبيق الاتفاق المذكور.

وكان الأردن أول بلد عربي يوقع مثل هذا الاتفاق مع الولايات المتحدة والذي أتاح تخطي الحواجز الجمركية بين البلدين. وقد بدأ العمل بالاتفاق في 17 ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي. وتسعى دول عربية أخرى على رأسها المغرب للتوصل إلى اتفاقية مشابهة مع الولايات المتحدة.

وقال الملك الأردني في كلمة متلفزة موجهة إلى مسؤولين حكوميين ورجال أعمال إن "الانتقال الحر للبضائع بين الأردن والولايات المتحدة يعطي بلدنا منفذا إلى الأسواق المتطورة دون أية عوائق"، وأضاف أن "الأردن يوفر مناخا إيجابيا بشكل استثنائي لاستثمار الرساميل".

وحسب الأرقام الرسمية فإن الصادرات الأردنية إلى الولايات المتحدة زادت بنسبة 72% منذ العام الماضي في حين أن الاستيراد الأردني منها زاد بمعدل 14%. وستصل قيمة الصادرات الأردنية إلى الولايات المتحدة حسب التقديرات الأميركية إلى نحو نصف مليار دولار في عام 2002 مقابل 13 مليون دولار في عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة