المغرب يشتري قمحا والجزائر خامس أكبر مستورديه   
الجمعة 1428/7/26 هـ - الموافق 10/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:37 (مكة المكرمة)، 22:37 (غرينتش)

وافقت وكالة الحبوب والقطاني المغربية الحكومية على تراخيص لاستيراد 130 ألف طن من القمح اللين الأوروبي من خلال مناقصة تم إغلاق التقدم لها الأربعاء، حسب ما ذكر تجار في هامبورغ.

وتتضمن المناقصة توريد 12 شحنة قمح في الفترة بين 25 أغسطس/ آب الجاري و15 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وأدى الجفاف في البلاد إلى ضعف في محصول القمح، ما سيضطر المغرب لاستيراد كميات كبيرة من الخارج.

وعرض المغرب مناقصتين كبيرتين الاثنين الماضي إحداهما لاستيراد 350 ألف طن من القمح الأوروبي، والأخرى لاستيراد 627 ألف طن من القمح لإنتاج الدقيق، وسيغلق باب التقدم فيها يوم الخامس من الشهر المقبل.

وسجلت أسعار القمح الفرنسي الجديد في العقود الآجلة تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل مستويات سعرية قياسية مرتفعة قبل إغلاق المناقصة الأربعاء.

وقد وافق المغرب يوم 19 يوليو/ تموز الماضي على مناقصات سابقة لاستيراد 452 ألف طن قمح أميركي وأوروبي.

وانخفض محصول المغرب من القمح للعام الحالي إلى نحو مليوني طن من 9.3 ملايين في موسم 2006.

وفي سياق استيراد القمح من قبل دول المغرب العربي توقع تقرير ارتفاع واردات الجزائر من القمح هذا العام إلى 5.1 ملايين طن، مقارنة مع 4.8 ملايين العام الماضي و4.1 ملايين عام 2005 .

وقال المركز الدولي للحبوب إن الجزائر ستصبح خامس أكبر مستورد للقمح في العالم، إذ تزيد قيمة وارداتها منه عن مليار دولار سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة