واشنطن وبكين تخفضان سعر الفائدة في سياق عالمي   
الأربعاء 1429/11/1 هـ - الموافق 29/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:28 (مكة المكرمة)، 19:28 (غرينتش)

البنك المركزي الصيني خفض سعر الفائدة 6.66% من 6.93% (الفرنسية-أرشيف)


لجأت دول عديدة إلى خفض أسعار الفائدة لإنعاش اقتصاداتها في مواجهة أزمة المال الطاحنة.

 

أقدم الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) على خفض سعر الفائدة الرئيسية اليوم بمقدار 0.5%  وهي أدنى نسبة منذ يونيو/حزيران 2004.

 

كما خفضت الصين الأربعاء سعر الفائدة للمرة الثالثة في ستة أسابيع. ومن المتوقع أن تتخذ الولايات المتحدة واليابان وأوروبا خطوات ممثلة هذا الأسبوع والأسبوع القادم.

 

وأعلن البنك المركزي الصيني خفض سعر الفائدة 6.66% من 6.93% ابتداء من يوم غد الخميس.

 

ومن المنتظر أن يخفض أيضا بنك النرويج المركزي في وقت لاحق اليوم سعر الفائدة بمقدار 0.5% إلى 4.75%.

 

ويتوقع محللون أن يلجأ بنك اليابان المركزي إلى تخفيض الفائدة بمقدار 0.25% يوم الجمعة القادم. وقال كويتشي هاجي كبير اقتصاديي معهد "أن أل آي" للأبحاث في طوكيو إن اليابان التي تمثل ثاني أكبر اقتصاد في العالم تريد أن تبعث برسالة إلى العالم مفادها أنها تتعاون مع الدول الأخرى في معالجة الأزمة المالية.

 

ويتوقع أن يحذو البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا حذو البنوك الأخرى. وأظهر استطلاع أجرته رويترز أن البنك المركزي الأوروبي سيلجأ إلى خفض سعر الفائدة بمقدار 0.5% إلى 3.25% وهو أدنى مستوى في عامين.

 

وأشار عضو في مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي إلى أن معدل نمو الاقتصاد الأوروبي سيكون أقل من المتوقع في الفترة القادمة، مما يحفز البنك على تبني سياسة الخفض.

 

وقد انتعشت البورصات في آسيا وأوروبا ومن المتوقع أن تنتعش البورصات الأميركية في ظل التوقعات بخفض أسعار الفائدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة