الهواتف النقالة تدخل العراق نهاية هذا العام   
السبت 1422/5/29 هـ - الموافق 18/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

العقوبات اضطرت العراقيين إلى استخدام الهواتف
بعيدة المدى بدلا من الهواتف النقالة (أرشيف)
بدأت وزارة النقل والمواصلات العراقية بالتعاون مع خبراء من الصين لإنشاء ستين محطة إرسال مرتبطة بالأقمار الصناعية لإقامة شبكة للهواتف النقالة. وتبلغ قيمة المشروع 28 مليون دولار.

وكان العراق قد اتفق مع الشركة الصينية على بناء شبكات الهواتف النقالة عام 1999. إلا أن لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن والمشرفة على العقود التي يبرمها العراق مع الشركات الأجنبية ضمن مذكرة النفط مقابل الغذاء منعت تنفيذ المشروع في ذلك الحين.

وقد رفعت اللجنة الشهر الماضي القيود عن المشروع ليصبح بإمكان العراقيين استخدام الهاتف النقال قبل نهاية العام الجاري بعد أن بقي العراق البلد الوحيد في العالم الذي لم تستخدم فيه هذه التقنية الحديثة من الاتصالات.

وأشار مصدر من وزارة النقل والمواصلات العراقية إلى أن المسافة بين المحطات التي يتم إنشاؤها الآن تبلغ 15 كيلومترا. وستوفر الخدمة مبدئيا إلى 25 ألف خط هاتف نقال نهاية هذا العام. ولم يحدد العراق حتى الآن المبلغ الذي سيفرض على استخدام خدمة الهاتف النقال, بيد أن العراقيين يتوقعون أنه سيكون قليلا قياسا بأسعار الدول المجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة