اقتصاد منطقة اليورو يشهد تدهورا   
الخميس 28/4/1433 هـ - الموافق 22/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:46 (مكة المكرمة)، 15:46 (غرينتش)
الشهر الجاري سجل انخفاضا حادا في نشاط المصانع بمنطقة اليورو (الأوروبية-ارشيف) 

أظهرت بيانات حديثة أن اقتصاد منطقة اليورو تدهور بشكل مفاجئ في مارس/ آذار الجاري بسبب انخفاض حاد في نشاط المصانع بالمنطقة وخاصة ألمانيا وفرنسا صاحبتي أكبر اقتصادين بالمنطقة بدرجة لم يكن يتوقعها أشد المحللين تشاؤما.

وقضت مؤشرات مديري المشتريات التي صدرت اليوم على الآمال الباقية في تفادي منطقة اليورو  ركودا اقصاديا جديدا، ويخفض من آمال انفراج أزمة الديون السيادية التي تعصف بالمنطقة.

وقالت مجموعة ماركت للأبحاث الاقتصادية -ومقرها لندن- إن مؤشرها المجمع لمديري المشتريات بمنطقة اليورو تراجع لأدنى مستوى في ثلاثة أشهر ليصل لمستوى 48.7 درجة هذا الشهر مقارنة مع 49.3 درجة في فبراير/ شباط الماضي، مواصلا نزوله تحت حاجز خمسين نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش.

والمؤشرات التي تقيس أداء آلاف الشركات على مدى الشهر، بينت أن نشاط الأعمال بألمانيا وفرنسا بدأ يضعف مع ارتفاع معدل فقد الوظائف بأنحاء منطقة اليورو إلى أعلى مستوياته منذ مارس/ آذار 2010.

وتعليقا على النتائج، اعتبر كبير الاقتصاديين بمؤسسة ماركت، كريس وليامسون، أن النتائج تدلل على أن اقتصاد منطقة اليورو انكمش بوتيرة أسرع مما كان متوقعا مما يشير إلى أن المنطقة انزلقت إلى الركود الاقتصادي.

وأوضح أن الإنتاج بالمصانع بمنطقة اليورو واصل وتيرة التراجع التي سجلت خلال الربع الأخير من العام الماضي، واستمرت باتجاهها الانخفاضي بالربع الأول من 2012، معربا عن خشيته من أن يكون 2012 عاما قاتما من الناحية الاقتصادية.

وأضاف أن المنطقة سجلت دفعة بداية العام الجاري مما أعطى أملا في أن تعود القوة الدافعة للاقتصاد، لكن يبدو أنها تتبدد.

وبين وليامسون أن البيانات تشير إلى انكماش اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 0.1% بالناتج المحلي الإجمالي على مدى الربع الأول، ونظرا لأن هذا يأتي بعد انكماش بنسبة 0.3% بالربع الأخير من العام الماضي فإن هذا يعني أن منطقة اليورو تشهد ركودا بالوقت الراهن.

ووفقا لأحدث البيانات، فقد تراجع مؤشر مديري المشتريات لقطاع التصنيع إلى 47.7 نقطة في مارس/ آذار الجاري من 49  نقطة في فبراير/ شباط الماضي.

وانخفض مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات إلى 48.7 من 48.8 نقطة، وتراجع مؤشر مديري المشتريات المجمع للوظائف إلى أدنى مستوياته في عامين إذ بلغ 49 نقطة الشهر الجاري مقارنة مع 49.1 نقطة الشهر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة