أميركا تفرج عن الأرصدة اليوغسلافية المجمدة   
السبت 1423/10/24 هـ - الموافق 28/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قررت الولايات المتحدة أمس الجمعة الإفراج عن الأرصدة اليوغسلافية التي جمدتها طيلة السنوات العشر الماضية على خلفية دور بلغراد في تأجيج حروب البلقان في التسعينات.

ووفقا لما أكده المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب ريكر فإنه سيبدأ الإفراج عن تلك الأرصدة التي قدرها بنحو 100 مليون دولار يوم 26 فبراير/ شباط المقبل, ومن المحتمل أن يتم توزيعها فيما بين الدول التي خلفت يوغسلافيا.

وينظر إلى هذه الخطوة على أنها دليل واضح على التحسن المستمر في علاقات واشنطن مع ما تبقى من يوغسلافيا السابقة بعد عزل الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفتش الذي تحاكمه محكمة جرائم الحرب ليوغسلافيا السابقة في لاهاي منذ العام الماضي.

وجاء في بيان أصدرته وزارة الخارجية الأميركية بهذا الخصوص وتلاه ريكر أن "الولايات المتحدة اقتربت اليوم بشكل كبير من تطبيع العلاقات الاقتصادية مع كل الدول التي خلفت يوغسلافيا السابقة باتخاذ خطوات نحو الإفراج عن جزء كبير من الأرصدة المجمدة ليوغسلافيا السابقة".

وأكد البيان أن الولايات المتحدة تأمل من خلال إفراجها عن تلك الأرصدة أن تساعد في تحسين المناخ الاقتصادي الإقليمي وتعزيز زيادة التجارة والاستثمار في جنوب شرق أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة