سوليدير اللبنانية تحقق أرباحا بنحو مليوني دولار   
الأحد 8/3/1423 هـ - الموافق 19/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت شركة سوليدير اللبنانية لتطوير وإعادة إعمار وسط العاصمة بيروت تحقيق أرباح قدرها 1.9 مليون دولار عام 2001 بعد أن منيت بخسائر قياسية عام 2000 بلغت 31.7 مليون دولار. وعزت الشركة هذه الأرباح إلى تزايد الطلب على العقارات السكنية والتجارية والترفيهية بشكل خاص والنشاطات الأخرى بشكل عام.

وقال المدير العام لسوليدير منير دعيدي "هناك قوة دفع في وسط المدينة، أرباحنا لعام 2002 ستكون أعلى بكثير". وأضاف أن عائد المبيعات زاد إلى 77.5 مليون دولار عام 2001 مقارنة مع 3.4 ملايين العام السابق، في حين بلغت إيرادات تأجير المباني السكنية والتجارية والمكاتب والسفارات عشرة ملايين دولار.

وتملك سوليدير أصولا تبلغ نحو ملياري دولار، ويعتبر رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري الذي أسسها عام 1994 أكبر مساهم فيها. وخلال الأشهر الماضية بدأت عشرات المقاهي والمطاعم العمل في الوسط التجاري الذي يجتذب آلاف الزوار ليلا.

وتقول الشركة التي راهنت على تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى لبنان الذي كان يعتبر قبل الحرب الأهلية مركزا ماليا وتجاريا إقليميا إن نشاطاتها تأثرت بالأوضاع السياسية والأمنية في الشرق الأوسط وتراجع الأنشطة الاقتصادية في لبنان عموما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة