العراق يزيد صادراته النفطية   
الاثنين 1433/4/18 هـ - الموافق 12/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:55 (مكة المكرمة)، 15:55 (غرينتش)
الافتقار لطاقة تحميل بالخليج كان يحد من صادرات النفط العراقية (رويترز)
يعتزم العراق زيادة صادراته النفطية إلى مستوى قياسي الشهر المقبل ليصل إلى 2.30 مليون برميل يوميا، وهو مستوى يزيد عما كان يصدره قبل الغزو الأميركي عام 2003.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول عراقي قوله إن بلاده سوف يصدر 2.25 مليون برميل يوميا الشهر الجاري من 2.01 مليون الشهر الماضي.


وكان الافتقار لطاقة تحميل بالخليج مما يحد من صادرات النفط العراقية، بعد عقود من إهمال البنية الأساسية بسبب الحروب والعقوبات الاقتصادية.

وقد تم دعم الصادرات بمنشأة تحميل جديدة بالخليج بطاقة مائتي ألف برميل يوميا.

والمستوى المستهدف لصادرات العراق هو 2.6 مليون برميل يمثل خام البصرة الخفيف 2.2 مليون برميل منه، وتمثل مبيعات كركوك بالشمال الجزء المتبقي.

من ناحية أخرى توصلت بغداد وشركة إكسون موبيل إلى اتفاق بشأن مدفوعات للشركة الأميركية عن العمل في حقل غرب القرنة1 العملاق بعد مفاوضات استمرت عدة أشهر على شروط العقد.

وقال مسؤول عراقي إن الأطراف توصلت بعد مفاوضات طويلة الأمد الى اتفاق تحصل بموجبه أكبر شركة نفط مدرجة بالبورصة في العالم على مستحقاتها على هيئة خام.

وكانت إكسون قد أغضبت بغداد بتوقيع عقد تنقيب مع حكومة منطقة كردستان بشمال العراق، وهو عقد تعتبره الحكومة المركزية غير قانوني.

وأعلنت حكومة كردستان العراق في نوفمبر/ تشرين الأول توقيع اتفاق مع إكسون للتنقيب عن النفط بست مناطق.

وتعتبر إكسون أول شركة نفط كبرى تتعامل بشكل مباشر مع الأكراد في شمال العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة