جنون البقر الأميركي يفزع المستثمرين الآسيويين   
الأربعاء 1424/11/2 هـ - الموافق 24/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بورصة طوكيو (رويترز-أرشيف)
أفزع اكتشاف الحالة الأولى للإصابة بمرض جنون البقر المستثمرين الآسيويين اليوم الأربعاء في وقت تأرجح فيه الدولار قرب أدنى مستوياته خلال تعاملات تجارية خفيفة بسبب اقتراب العطلات.

وأعلنت اليابان وكوريا الجنوبية حظرا مؤقتا على استيراد لحوم البقر من الولايات المتحدة بينما علقت سنغافورة وتايوان استيراد هذه اللحوم.

وكان مرض جنون البقر قد دمر صناعة الزراعة البريطانية في التسعينات والذي يكتشف من جديد في الولايات المتحدة. وأدى انتشار أنباء الإصابة بالمرض إلى انخفاض أسهم مجموعة ماكدونالدز بنسبة 3.7%.

ويتوقع محللون هبوطا حادا في أسعار لحوم البقر والحبوب مع مواصلة التعاملات التجارية في البورصات العالمية وسط مخاوف من التأثيرات السلبية على صناعة لحوم البقر الأميركية التي تقدر بحوالي 27 مليار دولار.

وفي طوكيو انخفضت أسعار الأسهم اليوم بعد أن سارع المستثمرون لبيع أسهم شركة يوشينويا دي آند سي وأسهم شركات أخرى متصلة بتجارة لحوم البقر بعد اكتشاف الإصابة.

ولجأ المستثمرون للبيع لجني أرباح من أسهم إن.تي.تي دوكومو التي ارتفعت مؤخرا قبل عطلات نهاية العام. وقال متعاملون إن السوق افتقرت لاتجاه واضح مع اقتراب العطلات وحركة التعامل الخفيفة.

وأغلق مؤشر نيكي القياسي على 10371.27 نقطة بانخفاض 1.24 نقطة توازي 0.01% في حين هبط توبكس الأوسع نطاقا 0.33% ليغلق على 1011.96 نقطة بعد ارتفاعه أكثر من 2% في آخر ثلاث جلسات.

وأفادت مصادر بأن اكتشاف الإصابة بالمرض في واشنطن أثارت مخاوف في أوساط صناعة الأغذية اليابانية التي تعتمد على الولايات المتحدة في الحصول على نحو 50% من وارداتها من لحوم البقر مما دفع المشترين إلى التدافع بحثا عن مصادر إمدادات بديلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة