الأردن يرفع أسعار المحروقات والكهرباء   
الأحد 1433/7/7 هـ - الموافق 27/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 5:20 (مكة المكرمة)، 2:20 (غرينتش)
حكومة الطراونة تجنبت رفع الأسعار على المواطنين مباشرة (الأوروبية)


محمد النجار – عمان


قررت الحكومة الأردنية مساء السبت رفع أسعار الكهرباء ومشتقات بترولية على قطاعات غالبيتها تجارية، وتجنبت رفع الأسعار على ما يمسّ المواطنين مباشرة.

وأصدرت الحكومة قرارا برفع أسعار البنزين الخاص (أوكتان 95) بنسبة زادت عن 20%، كما رفعت أسعار وقود الطائرات والبواخر والإسفلت والوقود الخاص بإنتاج الكهرباء وأنواع من الغاز المسال.

كما قررت رفع التعرفة الكهربائية على قطاعات البنوك والاتصالات والفنادق وضخ المياه وإنارة الشوارع ومؤسسة الموانئ والصناعات الاستخراجية والتعدينية.

وتجنبت الحكومة رفع أسعار كهرباء المنازل وقطاعات تجارية وصناعية كانت قد لوحت بالتصعيد إذا قامت الحكومة برفع الأسعار، كما تجنبت رفع أسعار البنزين (أوكتان 90) الأكثر استعمالا بين قطاعات المواطنين والسولار والغاز المنزلي.

لكن القرارات الحكومية قد تؤدي لرفع أسعار المياه، ولم تكشف الحكومة عن نسب رفع الأسعار وتأثيراتها على القطاعات المعنية بها.

وكان مصدر حكومي رفيع قد قال للجزيرة نت أمس السبت إن الحكومة تدرس قرارات رفع الأسعار بعناية بحيث لا تطال قطاعات المواطنين من الطبقتين الفقيرة والوسطى.

ولفت المصدر إلى أن الحكومة تدرس جديا تعديل قانوني ضريبة الدخل والمبيعات بحيث تصبح تصاعدية وإلغاء الإعفاءات عن سلع وخدمات لا تعتبر أساسية.

واعتبر محللون ومراقبون أن القرارات الحكومية الحالية تجنبت المواجهة مع الشارع بعد أن لوّحت قطاعات شعبية ومعارضة باللجوء إلى التصعيد وصولا إلى الدعوة إلى الإضراب.

لكن ممثلي حراكات وأحزاب معارضة فضلوا في حديث للجزيرة نت التريث في إصدار المواقف حتى تتم دراسة قرارات الحكومة، حيث أبدى بعضهم تخوفا من أن تكون هذه القرارات مقدمة لموجة أخرى من رفع الأسعار، بحيث تشمل الجولات الأولى القطاعات التي لا تمس المواطنين وتطال الوجبة الثانية المواطنين بصورة مباشرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة