شركة بدبي تقيم جسرا يربط جيبوتي باليمن   
الاثنين 1429/5/29 هـ - الموافق 2/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:53 (مكة المكرمة)، 17:53 (غرينتش)
الديار القطرية تقيم مشروعها بصنعاء بتكلفة قدرها 600 مليون دولار (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلنت شركة ميدل إيست ديفلوبمنت -التي تتخذ من إمارة دبي مقرا لها- أنها تعتزم بناء مشروعات عمرانية في كل من اليمن وجيبوتي وجسر على البحر الأحمر يربط بين البلدين بتكلفة 200 مليار دولار.
 
وقال نائب رئيس الشؤون الفنية بالشركة على هامش مؤتمر نظمته مجلة ميدل إيست إيكونوميك دايجست (ميد) في دبي، إن الشركة -التي يسيطر عليها رجل الأعمال السعودي طارق محمد بن لادن- ستستثمر عشرة مليارات دولار في المشروع، في حين تسعى لجمع الباقي من مستثمرين ومؤسسات مالية.
 
وأضاف عصام حلبي أن الجسر الذي سيمتد 18.5 كلم وتمر عليه المركبات والقطارات والغاز الطبيعي والمياه، سيتكلف 14 مليار دولار ويستكمل بناؤه على مراحل تستغرق 15 عاما.
 
وأوضح أن المدينتين الملحقتين واحدة في اليمن وأخرى في جيبوتي ستضم مناطق سكنية وتجارية ورعاية صحية، وقال إن البلدة الجديدة في اليمن ستسع خمسة ملايين ساكن وفي جيبوتي ستسع 1.5 مليون شخص.
 
مشروع قطري بصنعاء
من ناحية أخرى جرى في العاصمة اليمنية صنعاء إرساء حجر الأساس للمشروع الاستثماري والعقاري والسياحي والسكني الذي تنفذه شركة الديار القطرية بتكلفة إجمالية قدرها 600 مليون دولار.
 
ويقام المشروع الاستثماري على مساحة 440 ألف متر مربع في منطقة فج عطان في صنعاء.
 
ويتضمن المشروع إنشاء مدينة سكنية سياحية ومركزا تجاريا. وتوقعت الشركة أن يتم الانتهاء من المشروع عام 2012.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة