الجزائر تدرس جدوى أنبوب الغاز العابر للصحراء   
الأحد 1426/3/29 هـ - الموافق 8/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)
وقعت مجموعة النفط الجزائرية (سوناطراك) والنيجيرية (إن.إن.بي.سي) عقدا مع الشركة البريطانية (بن سبن أي.بي.أي) الاستشارية للطاقة، يقضي بإنجاز دراسة جدوى لمشروع أنبوب الغاز العابر للصحراء المعروف ياسم "تي.أس.جي.بي", وذلك بحضور وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل والأمينة العامة للموارد النفطية في نيجيريا أمونة لوان علي.
 
وتقدم الدراسة العناصر والمعلومات الفنية حول جدوى إنجاز المشروع فيما يتعلق بدراسة السوق والدراسات الهندسية والتجهيزات التي يتطلبها، وكذا الجوانب الاقتصادية والبيئية والقانونية المتعلقة بإنجاز أنبوب الغاز.
 
ويعتبر العابر للصحراء أنبوب غاز ضخم يربط حقول النفط في نيجيريا بأوروبا عن طريق النيجر والجزائر، ويسمح بنقل ما يعادل 18 إلى 25 مليار متر مكعب سنويا لتغطية 25% من احتياجات دول الاتحاد الأوروبي من الغاز.
 
ويدخل إنجاز الأنبوب في إطار مشروع الشراكة الجديدة بين أوروبا ودول نيباد تستفيد منه الدول المنتجة، كما يضمن إيرادات للدول التي يمر الأنبوب عبر أراضيها إلى جانب الدول الأوروبية التي تضمن التزود بالغاز الطبيعي لسد حاجياتها الإستراتيجية.
_____________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة