300 مليون دولار عجز ميزانية موريتانيا   
الاثنين 7/9/1426 هـ - الموافق 10/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:54 (مكة المكرمة)، 22:54 (غرينتش)
الحكومة الموريتانية تعد بإصلاح الوضع الاقتصادي (الفرنسية)
قال الرئيس الموريتاني العقيد أعلى ولد محمد فال إن الميزانية العامة للدولة في بلاده تعاني من عجز يصل 300 مليون دولار أو ما يعادل عائدات النفط مدة عامين.
 
وأضاف في مؤتمر صحفي أن صورة الوضع الاقتصادي لبلاده قاتمة وتتطلب إجراءات عملية وفورية، مشيرا إلى أن النظام السابق أوصل البلاد إلى شبه قطيعة مع الممولين والمانحين, إضافة إلى وضع اقتصادي ومالي يتسم باختلالات كبيرة على مستوى الميزانية.
 
من جهته أشار رئيس الوزراء الموريتاني سيدي محمد ولد بوبكر على هامش المؤتمر إلى أن ثمة إجراءات يجري التفكير في اتخاذها لتحسين وضع الموازنة بالتعاون مع  الجهات المانحة. وقال إنه سيتم إعادة النظر في الموازنة كما سيتم اتخاذ إجراءات تقشفية في مجال خفض نفقات الدولة.
 
كما أوضح ولد بوبكر أن العجز في الموازنة بلغ يوم 3 يونيو/حزيران الماضي 6.7% من الناتج المحلي الإجمالي, وأن العجز المتوقع حتى 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل سيصل 14.7%. كما تعاني البلاد من حجم دين يصل 80 مليار أوقية (260 مليون دولار).
 
وأضاف أن موازنة كل المؤسسات الحكومية مثل شركات الكهرباء والمياه وتلك المكلفة بإمدادات المنتجات الأساسية، تعاني من عجز وتثقلها ديون ضخمة في غياب تام لآفاق تجديد أدوات الإنتاج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة