تظاهرات للمزارعين في اليونان ضد خفض دعم التبغ   
الاثنين 1422/9/4 هـ - الموافق 19/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهر آلاف المزارعين اليونانيين في كبرى مدن شمال اليونان ضد خطط الاتحاد الأوروبي لخفض الدعم الحكومي لزراعة التبغ. شارك في المسيرات مزارعون من فرنسا وألمانيا وممثلو اتحادات المزارعين في عدة دول أوروبية.

ففي مدينة ثيسالونيكي شمال اليونان تظاهر حوالي سبعة آلاف مزارع ضد خطط خفض الدعم الحكومي لمزارعي التبغ. وفي مدينة تريكالا على بعد 328 كلم شمال أثينا تظاهر حوالي ألف مزارع بالجرارات الزراعية في شوارع المدينة احتجاجا على هذه الخطط التي قد تؤدي في النهاية إلى إلغاء الدعم تماما.

ويؤكد المحتجون أن خطط الخفض الجديدة ستلحق خسائر جسيمة بزراعة التبغ التي تزدهر في شمال اليونان. وكانت الحكومة اليونانية قد أعلنت أنها ستنضم إلى إيطاليا وإسبانيا في محاولات منع هذا الخفض في الاجتماع المقبل لوزراء الزراعة الأوروبيين في بروكسل.

وأكد رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتس أن الاتحاد الأوروبي لم يتخذ أي قرار بهذا الشأن حتى الآن مشيرا إلى معارضة الحكومة اليونانية لمثل هذا الخفض.

يشار إلى أن الدعم الحكومي للمزارعين في أوروبا كان من أهم قضايا الخلاف التي أثيرت في المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية بالدوحة في التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري. وقد طالبت الدول النامية بضرورة إلغاء هذا الدعم مما هدد بفشل المفاوضات في الأيام الأولى للمؤتمر.

لكن مؤتمر الدوحة أطلق جولة جديدة من مفاوضات تحرير التجارة، وأوصت اللجنة التنفيذية الأوروبية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بقبول مسودة اتفاق لبدء جولة جديدة من محادثات تحرير التجارة .

وجاءت التوصية عقب تغييرات في اقتراح منظمة التجارة بشأن محادثات تلبي بعض أوجه الاعتراض السابقة للاتحاد الأوروبي وخاصة الدعوة الموجهة لحكومات دوله إلى إلغاء دعمها للصادرات الزراعية. ونص إعلان الدوحة على أن تجري منظمة التجارة العالمية مفاوضات واسعة على القضايا الزراعية بمجملها دون الحكم مسبقا على نتيجتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة