هبوط النفط والذهب بعد قبول العراق عودة المفتشين   
الثلاثاء 1423/7/10 هـ - الموافق 17/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انخفض مزيج برنت خام القياس الأوروبي 1.25 دولار للبرميل في أوائل المعاملات في بورصة البترول الدولية في لندن اليوم ليهبط إلى 27.27 دولارا للبرميل في التعاملات الإلكترونية بعد أن أعلن العراق موافقته على عودة مفتشي الأسلحة الدوليين دون شروط.

وانخفض سعر الخام الأميركي بما يقرب من
5% فهبط 1.40 دولار في المعاملات الإلكترونية ليصل إلى 28.28 دولارا للبرميل في منتصف النهار باليابان.

وانخفض كذلك سعر الذهب في المعاملات الفورية عند فتح الأسواق الأوروبية ليصل إلى 314.05/ 314.55 دولارا للأوقية بسبب قرار العراق حول مفتشي الأسلحة. وقال مراقبون إن من شأن هذا القرار أن يعمل على رفع كبير في أسواق الأسهم والدولار بما يقلص مكانة الذهب كملاذ آمن للاستثمارات.

انحسار الضغط عن أوبك
ويقول مراقبون إن تراجع أسعار النفط سيرافقه بالضرورة انحسار في حدة الضغوط على منظمة أوبك المقرر أن تجتمع في أوساكا اليابانية يوم الخميس المقبل لبحث سياسة الإنتاج. وكانت أسعار النفط ارتفعت بشدة في الآونة الأخيرة بسبب المخاوف من أن تشن الولايات المتحدة هجوما على بغداد.

وقال مسؤول بأوبك، حيث بدأ وزراء الدول الأعضاء التجمع لحضور المؤتمر الذي يبدأ يوم 19 سبتمبر/ أيلول الجاري، إن قرار العراق يجعل الإبقاء على حصص الإنتاج دون تغيير أمرا شبه مؤكد. وأضاف "الأرجح أنه لا تغيير في الحصص على أن يعقد اجتماع آخر في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني" المقبل.

ويقول العديد من أعضاء المنظمة إن المعروض النفطي في الأسواق العالمية كاف بما يغطي الطلب ويصرون على أن ارتفاع أسعار الخام الأميركي عن 30 دولارا للبرميل يرجع إلى المخاوف من الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة