مكاسب للدولار وهبوط لأسعار النفط والأسهم والذهب   
الثلاثاء 1429/9/3 هـ - الموافق 2/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)

الدولار يلقى دعما من تراجع أسعار النفط (الفرنسية-أرشيف)

ارتفع الدولار أمام سلة عملات رئيسية إلى أعلى مستوى في ثمانية شهور خلال التعاملات الآسيوية بعد تراجع في أسعار النفط، وانخفضت الأسهم اليابانية بعد ردة فعل سلبية من المستثمرين على استقالة رئيس الوزراء الياباني ياسو فوكودا المفاجئة.

وانخفضت أسعار النفط في العقود الآجلة عقب انخفاض حاد أمس لانحسار المخاوف من تسبب إعصار غوستاف في ضرر كبير في قطاع النفط الأميركي عقب ضعف العاصفة قبل ضربها ساحل لويزيانا.

"
الجنيه الإسترليني واليورو يواصلان التراجع أمام الدولار عقب اتفاق زعماء الاتحاد الأوروبي على تأجيل مباحثات بين الاتحاد وروسيا إلى أن تسحب موسكو قواتها إلى مواقع ما قبل النزاع مع جورجيا

"
واستمر الجنيه الإسترليني واليورو في التراجع أمام الدولار عقب اتفاق زعماء الاتحاد الأوروبي على تأجيل مباحثات بين الاتحاد وروسيا إلى أن تسحب موسكو قواتها إلى مواقع ما قبل النزاع مع جورجيا.

وانخفض اليورو إلى 1.4499 دولار وهو أقل مستوى له منذ 12 فبراير/شباط الماضي وسط توقعات بخفض أسعار الفائدة الأوروبية.

وصعد الدولار إلى 108.50 ينات مقابل أدنى مستوى له في شهر الذي بلغ 107.62 ينات أمس.

وهبط الإسترليني إلى أقل أسعار صرفه في عامين مسجلا 1.7850 دولار لكنه انتعش إلى 1.7925 دولار لاحقا وبقي منخفضا أمام العملة الأميركية بنسبة 0.5%.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس مستواه أمام عملات رئيسية بنسبة 0.8% إلى 77.75 نقطة بعد تسجيله أعلى مستوياته في ثمانية شهور عندما بلغ 77.823 نقطة.

وفي بورصة طوكيو انخفض مؤشر نيكي الرئيسي بنسبة 1.75% مسجلا 12609.47 نقطة بينما هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 1.48% إلى 1212.37 نقطة.

هبوط النفط
وأما في سوق النفط فقد هبطت أسعار العقود الآجلة دون 110 دولارات للبرميل للمرة الأولى منذ أبريل/نيسان الماضي بعد انخفاضها أمس مع انحسار مخاوف من أن يؤدي إعصار غوستاف إلى أضرار بمنشآت النفط الأميركية لضعف العاصفة قبل ضربها ساحل لويزيانا.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف 6.76 دولارات إلى 108.70دولارات للبرميل خلال التعاملات الإلكترونية بعد وصولها 108.33 دولارات خلال الجلسة.

ولم تصدر البورصة سعر تسوية نظرا لإغلاق أسواق المال الأميركية أبوابها أمس بمناسبة عطلة عيد العمال وستستأنف عملها اليوم الثلاثاء.

وضعف إعصار غوستاف الذي أدى إلى إغلاق ما يزيد على 25% من الطاقة التكريرية وتحول إلى عاصفة صنفت من الفئة الأولى بعد وصوله اليابسة قرب بورت فورشون بولاية لويزيانا الأميركية وهو ميناء يوفر خدمات لـ75% من عمليات استخراج النفط في خليج المكسيك.

أما الذهب فأنخفض بدوره إلى 802.50 في جلسة القطع الصباحية الثلاثاء في لندن بعد أن كان 822.25 في جلسة القطع المسائية السابقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة