مصر لن تعوّم الجنيه قبل ارتفاع الاحتياطات الأجنبية   
الاثنين 15/5/1437 هـ - الموافق 22/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:48 (مكة المكرمة)، 6:48 (غرينتش)

قال محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر إنه لن يقدم على تعويم الجنيه المصري قبل أن يرتفع احتياطي النقد الأجنبي إلى مستوى يتراوح بين 25 و30 مليار دولار صعودا من حجم الاحتياطي الحالي وهو 16.48 مليار دولار.

وتواجه مصر التي تعتمد على الواردات، نقصا في العملات الأجنبية منذ الانتفاضة التي شهدتها البلاد عام 2011 وأدت إلى هروب السياح والمستثمرين.

وتعتبر السياحة والاستثمارات الأجنبية وقناة السويس وتحويلات المغتربين المصادر الرئيسية للعملة الصعبة للبلاد.

وتتعرض مصر لضغوط متزايدة كي تخفض قيمة الجنيه. لكنها فاجأت الأسواق بزيادة قدرها 20 قرشا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وأبقت عليه مستقرا منذ ذلك الحين.

وما زال سعر الصرف الرسمي للجنيه أقل من سعره في السوق السوداء حيث بلغ أمس الأحد 9.10 جنيهات للدولار.

وتراجعت احتياطات النقد الأجنبي من 36 مليار دولار عام 2011 إلى 16.48 مليارا بنهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة