أميركا تسعى لتحرير تجارتها مع البحرين والدومينيكان   
الثلاثاء 1424/6/8 هـ - الموافق 5/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الممثل التجاري الأميركي (أرشيف)

أعلنت الإدارة الأميركية أنها ستبدأ مفاوضات لإبرام اتفاقيات تجارة حرة تلغي الرسوم الجمركية وتعزز الروابط الاستثمارية مع البحرين وجمهورية الدومينيكان.

وكان مجلس الشيوخ الأميركي قد أقر اتفاقيات تجارة حرة مع تشيلي وسنغافورة وأرسلها إلى البيت الأبيض للحصول على توقيع الرئيس الأميركي جورج بوش.

وأبلغ الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك رسميا الكونغرس أمس الاثنين بخطة الإدارة لبدء المفاوضات مع البحرين وجمهورية الدومينيكان لإبرام اتفاقيات مماثلة من أجل إلغاء الحواجز التجارية.

ووصف زوليك إبرام اتفاقية مع البحرين بأنه "سيعطي دعما للإصلاحات الاقتصادية والانفتاح في الشرق الأوسط والخليج مما يقربنا أكثر من إقامة منطقة تجارة حرة في الشرق الأوسط".

وشملت الصادرات الأميركية إلى البحرين في العام الماضي طائرات وماكينات وعربات وألعابا ومنتجات دوائية.

وأوضح زوليك أن المنتجات الحيوانية والزراعية الأميركية المرشحة للاستفادة من اتفاق للتجارة الحرة مع البحرين تشمل اللحوم والفواكه والخضار والحبوب ومنتجات الألبان.

وكانت صادرات البحرين للولايات المتحدة عبارة عن بضائع بقيمة 1.395 مليون دولار شملت ملابس وألومنيوما وأسمدة وكيمياويات عضوية وزيوتا.

وقامت الولايات المتحدة في وقت سابق بتوقيع اتفاقيات تجارية مماثلة في الشرق الأوسط مع إسرائيل والأردن وتتفاوض حاليا على اتفاقية مماثلة مع المغرب.

وتحاول الإدارة الأميركية ضم جمهورية الدومينيكان في اتفاقية إقليمية للتجارة الحرة يجري التفاوض بشأنها بين الولايات المتحدة وخمس دول في أميركا الوسطى. أما إجمالي الصادرات الأميركية لجمهورية الدومينيكان فيبلغ 3.4 مليارات دولار سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة