خلاف أوروبي على ميزانية المفوضية   
الأربعاء 1431/12/18 هـ - الموافق 24/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:30 (مكة المكرمة)، 0:30 (غرينتش)

باروسو حث الأوروبيين على ضرورة الاتفاق على ميزانية المفوضية (الفرنسية-أرشيف)

أعربت المفوضية الأوروبية الثلاثاء عن تفاؤلها بقدرة دول الاتحاد الأوروبي على تجاوز خلافاتها بشأن ميزانية المفوضية للعام المقبل، متوقعة أن يتم تحديدها بنهاية الشهر الجاري.

وشدد رئيس المفوضية جوزيه مانويل باروسو على الحاجة إلى تفادي الخلافات بين دول الاتحاد في الوقت الذي يجري فيه الاتفاق بشأن خطة لإنقاذ إيرلندا من أزمتها المالية الطاحنة.

يأتي هذا في ظل مواجهة الاتحاد خطر بدء العام الجديد دون وجود ميزانية له بسبب الخلافات بين البرلمان الأوروبي وحكومات الدول الأعضاء على الصلاحيات بين الجانبين.

واشتدت حدة الخلاف بشأن حجم ميزانية عام 2011 حيث يدفع البرلمان في اتجاه زيادة الميزانية بنسبة 6%، في حين تصر الحكومات على الزيادة بنسبة 2.91% فقط.

وأمام البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية دعا باروسو إلى ضرورة الاتفاق على الميزانية، قائلا "أعتقد أنه من الصعب للغاية أن نشرح للمواطنين أن أوروبا غير قادرة على الاتفاق بشأن الميزانية التي تمثل رمزا لقدرتها على مواجهة التحديات التي تتعرض لها".

وأكد اعتزام المفوضية -الذراع التنفيذية للاتحاد- تقديم مشروع ميزانية جديد قبل مطلع الشهر المقبل، بحيث تزيد عن ميزانية العام الجاري بنسبة 2.91% فقط، وذلك بعد فشل المحادثات بين البرلمان والحكومات الأوروبية.

ووفقا لقواعد الاتحاد الجديدة المعروفة باسم معاهدة لشبونة، فإن الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي يجب أن يتفقا على شكل ميزانية العام المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن حجم ميزانية المفوضية الأوروبية للعام الحالي وصلت إلى نحو 123 مليار يورو (168 مليار دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة