كراكاس: قطاع النفط لم يتأثر بوفاة شافيز   
الأربعاء 1434/4/24 هـ - الموافق 6/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:05 (مكة المكرمة)، 9:05 (غرينتش)
منشآت النفط الفنزويلية تعمل بشكل طبيعي وتضخ إمدادات الوقود (الأوروبية-أرشيف)

قالت شركة النفط الوطنية الفنزويلية (بي دي في إس أي) أن العمل يسير كالمعتاد في قطاع النفط بالبلاد وليس من المتوقع حدوث أي توقف بعد وفاة الرئيس هوغو شافيز.

وأضافت شركة النفط الحكومية إن كل منشآتها  بما فيها مركز باراجوانا للتكرير -ثاني أكبر مركز من نوعه في العالم- تعمل بشكل طبيعي وأن إمدادات الوقود المحلية لا يمكن أن تتأثر.

وبعد وفاة شافيز، قال وزير الطاقة الفنزويلي رفاييل راميريز إن قطاع النفط في البلاد سيستمر وفق السياسة التي رسمها شافيز، وإن العاملين في القطاع سيظلون أوفياء لذكراه.

ومن غير المتوقع أن يكون لوفاة الزعيم الاشتراكي تأثير كبير على قطاع النفط في فنزويلا -عضو منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)- في الأجل القصير إذ من المنتظر أن تسير المشروعات الرئيسية في مسارها إذا فاز خليفته المفضل في الانتخابات التي من المقرر الدعوة اليها في غضون ثلاثين يوما.

وإذا فازت المعارضة فقد يؤدي ذلك إلى زيادة الاستثمار الأجنبي في نهاية المطاف لكن محللين يقولون إن هذا قد يستغرق سنوات.

وفنزويلا تعد من بين أكبر مصدري النفط الخام في العالم وثاني أكبر مصدر للخام إلى الولايات المتحدة ومن مصادر الوقود المهمة للصين.

وفي 2011 قالت أوبك إن فنزويلا تخطت السعودية لتصبح صاحبة أكبر احتياطيات من النفط الخام في العالم.

وفي حقبة ما بعد شافيز من المتوقع أن تظل مبيعات النفط مصدرا لأكثر من 95% من إيرادات فنزويلا من العملة الصعبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة