فاو تحذر اليمن من إضرار الجراد بالزراعة   
الخميس 1428/5/22 هـ - الموافق 7/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)

حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) من مواجهة اليمن أسوأ موجة جراد خلال نحو 15 عاما، داعية لاتخاذ إجراءات سريعة لإنقاذ محاصيل البلاد الغذائية.

وقالت المنظمة إن اليمن بحاجة إلى مسح مكثف وسيطرة جوية باستخدام طائرات الهيلوكوبتر لتفادي غزو أعداد ضخمة من الجراد وتسببها بأضرار شديدة للمحاصيل الغذائية.

وقالت الخبيرة في المنظمة كيث كريسمان إنها عادت مؤخرا من اليمن محذرة من انتشار تكاثر الجراد في مناطق واسعة ونائية تبلغ مساحتها 31 ألف كيلومتر مربع في داخل البلاد حيث يحتمل تشكل أسراب الجراد فيها.

وأضافت أن الجراد يتكاثر بمعدل أقل أيضا في مناطق أخرى تقدر مساحتها بما يتراوح بين 50 ألف و75 ألف هكتار وهي معرضة للخطر.

"
اليمن تحذر من انتقال خطر الجراد الذي يهدد زراعتها إلى دول مجاورة ما لم تتم السيطرة عليه
"
كما حذر وزير الزراعة اليمني منصور الحوشبي من انتقال خطر الجراد الذي يهدد الزراعة في بلاده إلى دول مجاورة ما لم تتم السيطرة عليه مع تزايد ظروف مناخية ملائمة لتكاثر الجراد في الفترة المقبلة.

وأكد الحوشبي لدى ترؤسه اجتماع اللجنة العليا لمواجهة أخطار طوارئ الجراد بصنعاء الحاجة إلى تقنيات وإمكانيات ميكانيكية لمواجهة الجراد الصحراوي الذي ظهر في مناطق ساحلية.

وأشار إلى المخاطر والأضرار الاقتصادية التي يشكلها الجراد على المحاصيل الزراعية والاقتصاد اليمني وسط أوضاع مناخية مقلقة.

وقالت الفاو ومقرها روما إن اليمن لا يمتلك معدات كافية لمواجهة مشكلة الجراد لمعاناته من نقص في المركبات والمبيدات الحشرية وأجهزة الرش ومعدات الاتصال وفرق ميدانية مدربة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة