المراقبون الجويون بمطار القاهرة يهددون بالإضراب   
الأحد 1426/6/11 هـ - الموافق 17/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:38 (مكة المكرمة)، 9:38 (غرينتش)
هدد المراقبون الجويون العاملون بمطار القاهرة الدولي بإعلان الإضراب في الرابع من أغسطس/آب القادم إذا لم تتم تلبية مطالبهم وخصوصا المتعلقة بالرواتب.
 
وهددت النقابة التي تمثل حوالي 600 مراقب جوي بالعودة إلى الإضراب لمدة أربع ساعات مشددة على سلسلة مطالب ومنها خصوصا زيادة الرواتب.
 
ويطالب المراقبون الجويون وزارة الطيران المدني بزيادة على الرواتب تفوق تلك التي تمت الموافقة عليها (30% من راتبهم الأساسي) في مطلع العام.
 
ويبلغ الراتب الأساسي الشهري لمراقب جوي مبتدئ 1500 جنيه مصري (250 دولارا تقريبا) و4500 جنيه مصري (750 دولارا) بعد سنوات من الخدمة. ويضاف إلى ذلك علاوات تتوقف على الإنتاجية الفردية.
 
ويطالب المراقبون أيضا بإعادة مراقبين إلى العمل أحدهما رئيس النقابة، كانا طردا في أعقاب الإضراب السابق، إضافة إلى رفع العقوبة المفروضة على ثمانية من زملائهم الذين قطعت عنهم الرواتب لأنهم دعوا إلى الإضراب.
 
يشار إلى أن إضرابين مماثلين في أبريل/نيسان وفي مايو/ أيار الماضيين أربكا حركة الملاحة الجوية في المطار بقوة وأرغما شركات الطيران الدولية على تأخير رحلاتها أو تعديل خطط الهبوط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة