المغرب يشجع استيراد الحبوب قبل شهر رمضان   
الجمعة 1429/7/29 هـ - الموافق 1/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

زيادة إنتاج المغرب من القمح لا تكفي لسد الحاجات المحلية (الجزيرة-أرشيف)

قالت وزارة الزراعة المغربية إن المملكة ستعلق الرسوم الجمركية التي تفرضها على استيراد الحبوب لتتيح تزويد البلاد باحتياجاته بشكل اعتيادي عشية شهر رمضان الذي يصادف هذا العام في سبتمبر/أيلول القادم.

وأضافت الوزارة في بيان أن قرار الحكومة بفتح سوق استيراد القمح وتعليق الرسوم الجمركية سيصبح ساريا اعتبارا من 16 أغسطس/آب الجاري.

وفي خطوة هدفت للمحافظة على مصالح منتجي المغرب من القمح في مواجهة المنافسة الخارجية، زادت الرباط سعر قنطار القمح (مائة كغم) المنتج في المغرب إلى 300 درهم (نحو 27 يورو) بدلا من 250 درهما.

وحصرت عمليات الاستيراد في الوكالة المهنية للحبوب وهي مؤسسة عامة رسمية.

وأشارت الوزارة إلى أنه رغم زيادة إنتاج القمح في المغرب خلال العام الحالي بمستوى كبير، فإن المحاصيل تبقى أقل من تلبية حاجات المطاحن الصناعية.

وبلغ إنتاج القمح بالمملكة لغاية 22 يوليو/تموز الماضي نحو 7.6 ملايين قنطار متراجعا بنسبة 27% مقارنة مع معدل السنوات الخمس الماضية.

وعادة ما يشهد شهر رمضان الذي يبدأ مطلع الشهر المقبل زيادة كبيرة في استهلاك المواد الغذائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة