شركة الكهرباء الكورية تهدد بفصل المضربين   
الأربعاء 6/1/1423 هـ - الموافق 20/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطيان يحرسان محطة سكك حديد يونغ سان في سول، ضمن إجراءات التصدي للإضرابات العمالية (أرشيف)
تصاعدت أزمة إضراب عمال شركة الكهرباء الكورية المستمر منذ ثلاثة أسابيع بحدة اليوم الأربعاء عندما بدأ رؤساء الاتحادات العمالية إضرابا عن الطعام. وتوعدت شركة الكهرباء الحكومية بفصل أي عامل مضرب لا يعود لعمله يوم الاثنين المقبل.

وبدأ نحو خمسة آلاف عامل في خمس وحدات كهرباء حرارية تابعة لشركة الكهرباء الكورية إضرابا غير قانوني منذ 25 فبراير/ شباط احتجاجا على خطط لبيع الوحدات تمثل ركنا أساسيا في سياسات حكومة الرئيس كيم داي جونغ في عام الانتخابات.

وجاء تحذير الشركة بعد ثلاث ساعات فقط من إعلان نحو 30 من القيادات العمالية منهم رئيس الاتحاد لي هو دونغ بدء إضراب عن الطعام لأجل غير مسمى في كاتدرائية ميونغدونغ وسط سول. ويخشى العمال أن تؤدي الخصخصة إلى تسريح أعداد كبيرة منهم. ِوقال رؤساء الوحدات الخمس المقرر خصخصتها في بيان "سنفصل جميع العمال المضربين إذا لم يعودوا لعملهم في التاسعة صباحا يوم الاثنين المقبل".

وباستثناء 1449 عاملا لم ينضموا إلى الإضراب أو وافقوا على العودة للعمل يواجه 3489 عاملا الآن احتمال الفصل. وقالت الشركة إن 96% من إجمالي العاملين بالشركة وعددهم 5609 عمال شاركوا في الإضراب في بادئ الأمر. وطلبت الشركة من محكمة مصادرة أجور جميع العمال المضربين. وقالت إن من المتوقع أن تصل الخسائر الناجمة عن الإضراب إلى نحو 25 مليار وون (19 مليون دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة