النفط يتجاوز 144 دولارا للبرميل   
الخميس 1429/7/1 هـ - الموافق 3/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)
التراجع المفاجئ بمخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة انعكس ارتفاعا بسعر النفط(الفرنسية-أرشيف)

قفزت أسعار النفط لمستوى قياسي فوق 144 دولارا للبرميل، إثر تدهور مفاجئ بمخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة والتراجع المتواصل بسعر صرف الدولار.
   
ولامس الخام الأميركي ذروة قياسية عندما سجل 144.15 دولارا للبرميل اليوم، وذلك عقب صعوده 2.6 دولار إلى سعر تسوية بلغ 143.57 دولارا للبرميل.
   
وصعد مزيج برنت في لندن 3.59 دولارات إلى 144.26 دولارا للبرميل بعد تسجيله مستوى قياسيا غير مسبوق عند 144.76 دولارا.
   
وأفادت إدارة معلومات الطاقة الأميركية بتراجع مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة مليوني برميل إلى 299.8 مليون برميل، وباتت المخزونات التجارية أقل من 300 مليون برميل للمرة الأولى منذ يناير/ كانون الثاني.
   
في المقابل ارتفعت مخزونات البنزين مع استمرار تأثير الطلب عليه من جراء ارتفاع الأسعار في محطات التعبئة.
   
ودفعت زيادة دون المتوقع في نواتج التقطير التي تشمل زيت التدفئة والديزل عقود زيت التدفئة الأميركية إلى مستوى قياسي مرتفع.
   
وارتفعت أسعار النفط إلى سبعة أمثالها منذ العام 2002 وسط طلب من اقتصادات صاعدة مثل الصين يستنزف نمو المعروض.
   
وأسهمت المخاوف من تصاعد المواجهة بين إيران والغرب بشأن برنامج طهران النووي في دفع أسعار النفط إلى مرتفعات قياسية جديدة وسط تكهنات بأن إسرائيل تجهز لشن هجوم استباقي على إيران.
 
وقالت الولايات المتحدة إنها ستحمي حركة الشحن في الخليج إذا نفذت إيران تهديداتها بإغلاق مضيق هرمز الذي تمر عبره 40% من إمدادات النفط العالمية المنقولة بحرا في حال تعرض البلد العضو في منظمة أوبك لهجوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة