ضربة للسياحة والاقتصاد الإسرائيلي نتيجة العدوان على لبنان   
الثلاثاء 1427/6/29 هـ - الموافق 25/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)

مخاوف اقتصادية إسرائيلية من استمرار الهجمات على إسرائيل (الفرنسية)

قال وزير السياحة الإسرائيلي إسحاق هيرتزوغ إن المنشآت السياحية أصيبت بضربة قاسية جراء المعارك الدائرة بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله.

وأشار هيرتزوغ في حديث مع راديو إسرائيل باللغة العربية إلى تباطؤ حركة السياحة في باقي أنحاء إسرائيل لكنه قال إنها لم تصل حد الانهيار.

ودعا الحكومة إلى توفير شبكة أمان اقتصادية للعاملين في قطاع السياحة شمال البلاد ولأصحاب المحلات التجارية الأخرى معلنا عن اعتزام وزارته إعداد خطط لإعادة إعمار المنشآت السياحية بعد انتهاء المعارك.

من جهته أعلن بنك إسرائيل اعتزامه رفع أسعار الفائدة الأساسية 0.25% إلى 5.5% بهدف دعم العملة المحلية الشيكل بينما يتواصل العدوان الإسرائيلي على لبنان.

وأوضح البنك المركزي الإسرائيلي أن عامل الخطر تزايد منذ بدء العمليات العسكرية في لبنان في 12 يوليو/تموز الجاري.

وقال البنك إن مخاوف تراجع تدفق رؤوس الأموال وضعف الشيكل واستئناف ارتفاع التضخم تتطلب مراجعة السياسة النقدية للحفاظ على استقرار الأسعار.

وتوقع هبوط الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1% بعد نهاية سريعة للمعارك في لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة