تهديدات بتنظيم إضراب عمالي في إسرائيل   
الأحد 18/7/1424 هـ - الموافق 14/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زعماء يهود يشاركون في إضراب عام سابق ضد الميزانية (أرشيف-رويترز)
أعلن اتحاد نقابات العمال في إسرائيل (الهستدروت) الأحد أنه سيبدأ إضرابا موسعا إذا صادقت الكنيست على مشروع الميزانية الذي تبدأ مناقشته غدا.

وقال المتحدث باسم الهستدروت إن الاتحاد يعارض مشروع الميزانية الذي اقترحته وزارة المالية والذي يتضمن تخفيض نفقات الحكومة بعشرة مليارات شيكل (2.25 مليار دولار) وهو ما يؤثر على قطاع العمال.

ونفذ الهستدروت إضرابين موسعين أوائل هذا العام مما أدى إلى شل القطاع العام وذلك احتجاجا على تخفيض الميزانية بعشرة مليارات شيكل أيضا قبل أن يتوصل الاتحاد إلى تسوية مع وزير المالية بنيامين نتنياهو بشأن تخفيض العمالة والرواتب. ووافق الهستدروت ضمن اتفاق التسوية على عدم تنظيم إضراب لمدة عامين.

في السياق نفسه هاجم نائب رئيس الوزراء ووزير الصناعة والتجارة إيهود أولمرت مشروع الميزانية قائلا إنه سيعمق الكساد بدلا من تحقيق هدفه بإنعاش النمو.

وقال في بيان إنه بعث لوزير المالية وثيقة تتهمه بالتراجع عن الاتفاقات السابقة وبصفة خاصة بشأن الأبحاث والتنمية وتشجيع الاستثمار وتنمية الصادرات.

أولمرت يتعهد بالوقوف ضد خطط الخفض
وأضاف أولمرت قائلا "سأعمل بقوة ضد مقترحات وزارة المالية لميزانية عام 2004. لا تقدم الميزانية حلا لأهم جوانب الاقتصاد الإسرائيلي .. النمو والعمالة".

وكشف نتنياهو الأسبوع الماضي عن مشروع التخفيض الذي يقتطع معظمه من خلال خفض ميزانية الدفاع وتقليص مخصصات الوزارات بنسب تتراوح بين 11و 15%. ودخل الاقتصاد الإسرائيلي ثالث عام من الركود بسبب الوضع الاقتصادي العالمي والانتفاضة الفلسطينية المستمرة منذ نحو ثلاث سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة