تباطؤ التضخم بمنطقة اليورو ومخاوف من الكساد   
الجمعة 1429/8/28 هـ - الموافق 29/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:50 (مكة المكرمة)، 19:50 (غرينتش)

ارتفاع الأسعار للمستهلكين على أساس سنوي بنسبة3.8%  (الفرنسية-أرشيف)

سجل معدل التضخم في منطقة اليورو نسبة أقل مما كان متوقعا له في أغسطس/آب الجاري ورافق ذلك تراجع في المعنويات الاقتصادية، الأمر الذي أثار مخاوف بانزلاق المنطقة نحو الكساد.

ورجح مكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوروبي (يورستات) ارتفاع  الأسعار للمستهلكين بنسبة 3.8% سنويا هذا الشهر بدلا من نسبة 3.9% المتوقعة، منخفضة من الذروة التي بلغتها في يوليو/تموز الماضي عند معدل 4%.

من جهة أخرى أظهر مسح أجرته المفوضية الأوروبية أن توقعات التضخم بين المستهلكين انخفضت إلى 22 نقطة في أغسطس/آب الجاري من 30 نقطة في يوليو/تموز.

ومن المنتظر أن يشيد البنك المركزي الأوروبي بهذه النتائج بينما يسعى لإبقاء معدل التضخم دون مستوى 2%، فرفع الشهر الماضي أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية إلى 4.25% لاحتواء التضخم وسط ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة.

وصرح عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي كلاوس ليبشر بأن البنك سيولي اهتماما خاصا لإبقاء توقعات التضخم في حدود المستهدف سعيا لتحقيق استقرار الأسعار.

ويأتي إقرار الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي رفع الفائدة على العملة الأوروبية رغم بوادر متزايدة على أن الاقتصاد الأوروبي آخذ في التباطؤ.

ورغم انخفاض مؤشر المعنويات الاقتصادية لمنطقة اليورو إلى 88.8 نقطة هذا الشهر من 89.5 نقطة في يوليو/تموز فقد بقيت معدلات البطالة في المنطقة الشهر الحالي على نفس المستوى الذي سجلته الشهر الماضي عند 7.3%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة