محافظة البصرة تقاطع الشركات التركية   
الأحد 1437/3/2 هـ - الموافق 13/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:58 (مكة المكرمة)، 10:58 (غرينتش)

قرر مجلس محافظة البصرة عدم التعاقد مع الشركات التركية مستقبلا لتنفيذ مشاريع وخاصة في قطاع النفط.

وصرح رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني اليوم الأحد بأن مجلس المحافظة صوّت بالإجماع في جلسته الأسبوعية على عدم إبرام أية عقود مستقبلية مع الشركات التركية، لاسيما في القطاع النفطي احتجاجا على ما وصفه بـ"دخول القوات التركية إلى العراق".

وأضاف أن هذا القرار يشمل أيضا "الشركات الأجنبية العاملة بالمحافظة بإيقاف إبرام العقود الإنتاجية والخدمية مع الشركات التركية مستقبلا لاسيما القطاع النفطي، ومخاطبة الدوائر الحكومية بعدم إرسال موظفيها بإيفادات حكومية إلى تركيا".

كما ذكر أن المجلس قرر أنه  في حال "استمرار وجود القوات التركية على أرض العراق وعدم انسحابها فسيكون للمجلس قرارات أخرى أهمها منع المواطنين الأتراك من الدخول إلى مطار البصرة الدولي ومنع تداول البضائع التركية في المحافظة".

وقد تصاعدت حدة الخلاف بين الجانبين, واحتج العراق لدى مجلس الأمن الدولي على وجود قوة تركية في الموصل ودعاه إلى مطالبتها بالانسحاب الفوري، في وقت صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن العراق أصبح مرتعا لمنظمات "إرهابية" تهدد بلاده، وأن سحب قواته غير وارد.

وتسلم مجلس الأمن مساء الجمعة رسالة من السلطات العراقية تتضمن احتجاجا على وجود القوة التركية في قاعدة بعشيقة قرب الموصل، وطلبا للمجلس بدعوة تلك القوة للانسحاب الفوري وغير المشروط، حيث وصفت الوجود العسكري التركي بأنه "خرق صارخ" للقانون الدولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة