زيادة عجز الموازنة اللبنانية في 2006   
الأربعاء 1427/10/24 هـ - الموافق 15/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:46 (مكة المكرمة)، 17:46 (غرينتش)

تأثير الحرب على المالية العامة للبنان سيكون بواقع يفوق المليار دولار (الفرنسية)
قال
وزير المالية اللبناني جهاد أزعور إن عجز موازنة العام الحالي بلغ 40.54% أي 4538 مليار ليرة (300 مليون دولار)
 مقابل عجز بلغ 30.83% أي 3038 مليار ليرة في موازنة العام الماضي.

 

وأضاف أزعور أن الفائض الأولي المتوقع في مشروع موازنة العام 2006 يصل إلى  115 مليار ليرة.

 

وحسب الأرقام التي أوردها أزعور بلغت النفقات المقدرة في مشروع الموازنة العامة للعام 2006: 11195 مليار ليرة، مقابل 10000 مليار ليرة للنفقات المقررة في قانون موازنة العام 2005، أي بزيادة قدرها 1195 مليار ليرة.

 

كما قدرت الواردات العادية في مشروع موازنة العام 2006 بـ6657 مليار ليرة، مقابل 6917 مليار ليرة، كما هو مقرر في قانون موازنة العام 2005، أي بانخفاض قدره 260 مليار ليرة.

 

وأعاد أزعور سبب زيادة الإنفاق وتراجع الواردات بالدرجة الأولى إلى انعكاسات الحرب الإسرائيلية على لبنان بين 12 يوليو/ تموز و14 أغسطس/ آب العام الحالي والحصار الذي فرضته إسرائيل خلال فترة زادت عن الشهرين على جميع القطاعات.

 

ولفت أزعور إلى أن تداعيات حرب إسرائيل على الاقتصاد اللبناني لن يقتصر أثرها على المدى القصير وحسب، بل ستمتد انعكاساتها السلبية على مدى السنوات المقبلة. وقال إن تأثير الحرب على المالية العامة للدولة سيكون بواقع يفوق المليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة