صندوق النقد يتشاور لمعالجة خلل الاقتصاد العالمي   
الثلاثاء 1427/5/9 هـ - الموافق 6/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)

راتو يقول إن تحركا دوليا يمكنه الحفاظ على النمو العالمي (رويترز-أرشيف)
أعلن صندوق النقد الدولي عن اعتزامه بدء مشاورات قريبة مع الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي والصين واليابان والسعودية بشأن أفضل السبل لمعالجة مشكلة الخلل في الاقتصاديات الكلية العالمية.

وأوضح المدير العام لصندوق النقد الدولي رودريغو راتو في بيان وجود فائض أو عجز كبير في الحساب الجاري لاقتصاديات هذه الدول، وأنها تمثل جانبا كبيرا من الإنتاج العالمي.

وجاءت هذه الخطوة في إطار دور الصندوق الموسع كهيئة تحكيم في شؤون الصرف الأجنبي، كما تأتي متزامنة مع تصريحات متزايدة تعبر عن القلق بخصوص الخلل من جانب مسؤولي الدول الصناعية السبع الكبرى.

ورأى راتو أن تحرك هذه الدول يمكنه القيام بدور رئيسي في إزالة أوجه الخلل بطريقة منظمة والحفاظ على النمو الاقتصادي العالمي مع تكيف المدخرات والاستهلاك والاستثمار.

وأفاد أن هذه المشاورات تهدف إلى توافق في الآراء بين الصندوق وأعضائه بخصوص التحرك الجماعي الذي يتوقع اكتماله بحلول نهاية العام الحالي.

وأشار إلى أن هذه المحادثات المتعددة الأطراف ستركز في كل حالة على قضية اقتصادية أو مالية محددة بمشاركة الدول المعنية بالمشكلة مباشرة وليس على قضايا اقتصادية داخلية.

"
الصندوق الدولي يدعو لبنان لإصلاحات اقتصادية قاسية
"
وفي إطار الإصلاحات حث رئيس قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى محسن خان لبنان على تنفيذ "إصلاحات قاسية" في السياسة المالية لكي يتمكن من السيطرة على تزايد الدين العام إذا أراد تفادي أزمة اقتصادية.

وتجاوزت مديونية لبنان ما نسبته 174% من إجمالي الناتج المحلي للبلاد في العام الماضي وقدرت بحجم 22.1 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة