منظمة عالمية تطالب بتحسين أوضاع الدول الأفريقية   
الخميس 21/5/1428 هـ - الموافق 7/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)
 
حثت منظمة دولية غير حكومية زعماء الدول الكبرى الثماني الذين يبدؤون قمتهم اليوم الخميس في ألمانيا على تقديم المساعدة لتحسين أوضاع الدول الأفريقية الفقيرة.
 
وقالت منظمة "أكشن أيد" الدولية -التي تتخذ من أبوجا مقرا لها- إن مد يد العون من قبل الدول الغنية سوف يزيد من الثقة في هذه الدول كشريك لأفريقيا.
 
وقال ممثل المنظمة في أبوجا أوتيف إيغبزور إن الدول الثماني الغنية مدعوة لأن تتأكد من أن قمتها بألمانيا سوف يكون لها وقع إيجابي على الدول الأفريقية الفقيرة, محذرا من أنه إذا استمرت الدول الغنية على نهجها السابق في القمة الجديدة فإن الثقة في كونها شريكا جديا للدول الأفريقية سيتعرض للخطر.
 
وقالت المنظمة -وهي إحدى المنظمات المدافعة عن حقوق الفقراء في العالم- إنه يجب على الدول الثماني الغنية الوفاء بوعودها التي قطعتها لاستعادة الثقة. وإن على الدول الغنية تخصيص ما لا يقل عن خمسين مليار دولار سنويا لمكافحة فيروس نقص المناعة المكتسب (إيدز), كما أوصت بإلغاء كل الديون لـ45 دولة فقيرة.
 
وأشار إيغبزور إلى أن المنظمة قدمت توصية إلى الرئيس النيجيري لتسليمها لقمة ألمانيا.
 
وسيبحث قادة الدول الثماني عددا من المواضيع مثل إشراك الدول الناشئة في جهود مكافحة التغييرات المناخية وأمن الاستثمارات وحماية الملكية الفكرية والمعايير الاجتماعية وشفافية الأسواق المالية، سعيا لطمأنة الناشطين من دعاة عولمة بديلة إلى اهتمامهم بالمشكلات العملية التي تعاني منها دول الجنوب.
 
ومن المطروح بهذا الصدد أن تتشاور الدول الثماني أيضا بشأن تحريك المفاوضات حول تحرير التجارة في منظمة التجارة العالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة