البورصتان السعودية والقطرية تسجلان أفضل أداء عربي   
الجمعة 1426/4/4 هـ - الموافق 13/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:13 (مكة المكرمة)، 18:13 (غرينتش)

بورصة الدوحة ارتفعت نحو 5% في الأسبوع الماضي
تباين أداء البورصات العربية خلال الأسبوع الماضي إذ سجلت البورصة السعودية وسوق الدوحة للأوراق المالية أفضل أداء، في حين أحبط تراجع أداء بورصة الكويت ونظيرتها الأردنية آمال الكثير من المستثمرين.

واستطاعت سوق الدوحة للأوراق المالية عكس الاتجاه النزولي وأنهت أسبوعين من الانخفاضات المتتالية، إذ سجلت في آخر جلستي تداول ما وصفه مراقبون بالصحوة مع تجاوز المؤشر العام 9000 نقطة أي بنسبة ارتفاع قاربت 5%.

من جهتها أنهت البورصة السعودية تداولات الأسبوع مرتفعة بنسبة 4.9% بدعم من ارتفاع أسهم شركة سابك بعد توقيعها اتفاقية مهمة مع شركة إيطالية. كما شهدت التداولات ارتفاع أسهم قطاع الإسمنت في ظل ارتفاع الطلب على هذه المادة نتيجة نشاط حركة الإنشاءات في المملكة.

وكان الارتفاع السمة الغالبة على تداولات البورصة المصرية التي لم تتأثر بالتوترات التي تشهدها ساحة السياسة الداخلية، منهية التداولات على ارتفاع للأسبوع الثالث على التوالي.

وفي الكويت تسببت الحركة التصحيحية لبعض أسهم البورصة مطلع الأسبوع في انخفاضها بنسبة تجاوزت 3%، إلا أن ثاني أكبر البورصات العربية عادت للانتعاش بعد قيام الحكومة بطمأنة المستثمرين بالنسبة لتوفر السيولة المالية في السوق مع استمرار ارتفاع سعر النفط وأرباح الشركات في الربع الأول من العام الحالي.

وفي العاصمة الأردنية عمان تراجعت البورصة للأسبوع الثاني على التوالي حيث أوجد هبوط مؤشرها العام حالة من التشاؤم لدى المستثمرين الذين خاب أملهم في أن تواصل الأسهم الأردنية موجة الارتفاع التي بدأتها مطلع العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة