قناة السويس تتوقع زيادة حركة الشحن بعد كاترينا   
السبت 30/7/1426 هـ - الموافق 3/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:26 (مكة المكرمة)، 14:26 (غرينتش)

توقع مسؤول مصري اليوم السبت زيادة حركة شحن النفط عبر قناة السويس خلال الفترة المقبلة بعد أن ضرب إعصار كاترينا الولايات المتحدة وأثر على إمدادات نفط خليج المكسيك.

وقال مستشار رئيس هيئة القناة جلال الديب إن حاجة أميركا إلى إمدادات جديدة من النفط القادم من منطقة الخليج وخاصة السعودية لتعويض ما تم بيعه من الاحتياطي البترولي الإستراتيجي سيزيد من حركة شحن النفط عبر القناة. ونفى أن يؤثر توقف معظم إنتاج النفط الأميركي من خليج المكسيك على حركة النفط بالقناة لأن عدد الناقلات القادمة من الخليج المكسيكي ضعيف.

وأضاف الديب أن ارتفاع أسعار النفط نتيجة الإعصار وقبله سيدفع ملاك السفن إلى المرور عبر القناة حيث إن تكلفة نقل النفط عبر الطرق البديلة للقناة قد أصبحت مرتفعة للغاية. ويمثل الوقود نحو 30% من تكلفة الرحلة للسفينة.

وأكد المسؤول المصري أن الإعصار لن يؤثر على حجم البضائع المارة والقادمة من أميركا التي بلغت خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 23.351 مليون طن، وهي تمثل 8.5% من حجم الحمولات المارة بالقناة خلال نفس الفترة البالغ حجمها 273.605 مليون طن.

وقد أظهرت إحصاءات هيئة قناة السويس أن حركة شحن النفط بقناة السويس قد حققت نموا بنسبة 9.6% خلال النصف الأول من العام الجاري حيث بلغت 71.057 مليون طن مقابل 64.8383 مليون طن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة