مظاهرة للعاطلين بالبحرين تطالب بحل مشكلتهم   
السبت 24/1/1426 هـ - الموافق 5/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:40 (مكة المكرمة)، 6:40 (غرينتش)
المتظاهرون طالبوا بدفع تأمين ضد البطالة (الفرنسية) 
تظاهر نحو ثلاثة آلاف شخص في العاصمة البحرينية المنامة أمس الجمعة مطالبين بحل لمشكلة البطالة وتفعيل بند التأمين ضدها, وذلك في وقت ترتفع فيه نسبة البطالة في البحرين إلى أكثر من 15%.
 
وتجمع المتظاهرون بدعوة من (لجنة العاطلين عن العمل) شرقي المنامة،
ورفعوا لافتات وأرغفة خبز في إشارة رمزية إلى مطلبهم المتمثل بإيجاد وظائف.
 
وردد المتظاهرون الذين انتظموا في صف طويل امتد قرابة كيلومتر هتافات منها "الشعب يعيش الحرمان.. في عصر حقوق الإنسان" و"نطلب حلا الآن الآن.. فالشعب يعيش الحرمان".
 
وسارت المظاهرة التي شارك فيها برلمانيون وعلماء دين للتضامن بهدوء وخلت المنطقة من أي حضور لقوات الأمن.
 
وقال الناشط عبد الجليل السنقيس -أحد مؤسسي لجنة العاطلين عن العمل (قيد التأسيس)- إن اللجنة لم تقم حتى الآن بحصر أعداد العاطلين, مضيفا أن اللجنة تسعى لتسليط الضوء على مشكلة البطالة ومحدودي الدخل باعتبارها مشكلة ضاغطة.
 
ورأى السنقيس أن هناك نوعين من الحلول لهذه المشكلة الخطيرة، الأول سريع يتمثل في تفعيل بند التأمين ضد التعطل في الضمان الاجتماعي لتخفيف حدة المشكلة، في حين يتمثل الثاني بوضع خطة بعيدة المدى لعلاج المشكلة.
 
وتمثل البطالة إحدى المشكلات الأساسية التي تواجهها البحرين التي يبلغ عدد سكانها 650 ألف نسمة. وكانت هذه الظاهرة سببا رئيسيا وراء الاضطرابات التي شهدتها في الفترة من 1994 إلى 1999.
 
يذكر أن دراسة اقتصادية لسوق العمل في البحرين العام الماضي حذرت من تفاقم مشكلة البطالة في السنوات العشر المقبلة ما لم يتم إصلاح سوق العمل وإطلاق إصلاحات في المجالات الاقتصادية والتعليمية والتدريبية في المملكة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة