تقلص التجارة الروسية يقلق ميدفيديف   
الخميس 1430/5/27 هـ - الموافق 21/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)
ميدفيديف يتحدث في جامعة خاباروفسك (الفرنسية)

أبدى الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف اليوم الخميس قلقه من تقلص المبادلات التجارية بين روسيا وشركائها الأساسيين بمن فيهم الصين بنسبة الثلث منذ اندلاع الأزمة المالية, في ظل الركود العالمي الراهن.
 
وقال ميدفيديف في اجتماع مع مسؤولين روس وصينيين ومنغوليين في خاباروفسك الواقعة في شرق البلاد حيث تعقد قمة تجمع روسيا ودول الاتحاد الأوروبي "لسوء الحظ بدأت كفة تجارتنا الثنائية (مع شركاء روسيا الأساسيين) في السقوط. حجم المبادلات التجارية مع كل شركائنا التجاريين تراجع تقريبا بنسبة الثلث منذ بداية العام".
 
وأشار إلى أن هذا التقلص الكبير في المبادلات التجارية يتفاوت بين شريك وآخر. وقال "بطبيعة الحال هذه الإحصاءات لا تروق لنا".
 
وتجدر الإشارة إلى أن نصف حجم المبادلات التجارية الروسية العام الماضي كانت مع الاتحاد الأوروبي.
 
وقال الرئيس الروسي في اجتماع خاباروفسك إن منطقة شرق روسيا بحاجة إلى أن تنسق سياساتها الاقتصادية مع المناطق الشمال شرقية للصين المجاورة, مشيرا إلى أنه ناقش مسالة التعاون هذه مع نظيره الصيني هو جينتاو.
 
وقال أيضا إن المسؤولين الروس يعكفون على إعداد اقتراحات بشأن سبل التعاون الاقتصادي بين شرق روسيا وشمال شرق الصين.
 
وأظهرت إحصاءات رسمية أن المبادلات التجارية الروسية مع الصين هبطت في الربع الأول من العام الحالي 42% إلى 7.3 مليارات دولار. وكانت بيانات سابقة أظهرت أن التجارة الروسية الخارجية تقلصت 41% في الشهرين الأولين من هذا العام.
 
وأشار إلى أن هناك منافسة في أجزاء من السوق الروسية بين شركات روسية وأخرى من الصين ودول من آسيا, إلا أنه شدد على أن هذه المنافسة لا تؤثر على الشراكة الإستراتيجية بين بلاده والصين خاصة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة