إندونيسيا تتخلف عن جاراتها في حجم التجارة مع الصين   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

عاملات بأحد المصانع الإندونيسية
أعلن مسؤول إندونيسي أن بلاده لا تزال تتخلف كثيرا عن جاراتها من دول جنوب شرق آسيا في حجم تجارتها مع السوق الصينية، رغم زيادة الصادرات الإندونيسية إلى بكين بنسبة 30% بين العامين 2000 و2003.

وقال مدير شعبة الصادرات الزراعية والتعدين بوزارة الصناعة والتجارة الإندونيسية محمد نجيب في تصريحات صحفية إن حجم صادرات إندونيسيا للصين بلغ 5.75 مليارات دولار بزيادة 30.7% عن 4.4 مليارات دولار قيمة الصادرات عام 2000.

لكنه أضاف أن جيران إندونيسيا في جنوب شرق آسيا حققوا نتائج أفضل في دخول السوق الصينية خلال الفترة نفسها.

وأوضح المسؤول الإندونيسي أن صادرات الفلبين إلى الصين ارتفعت 270% بين العامين 2000 و2003 من 1.7 مليار دولار إلى 6.3 مليارات دولار.

كما ارتفعت صادرات ماليزيا من 5.5 مليارات دولار إلى 14 مليار دولار، وارتفعت صادرات سنغافورة من 5.1 مليارات دولار إلى 10.5 مليارات دولار، وصادرات تايلند من 4.4 مليارات دولار إلى 8.8 مليارات دولار.

من ناحية أخرى قال مصدر صناعي إندونيسي إن صادرات النفط الخام من إندونيسيا سوف تنخفض إلى الصين خلال الأشهر الثلاثة المقبلة بنسبة تتراوح بين 20% و25%.

وأوضح رئيس رابطة منتجي النفط الخام الإندونيسي أن ذلك يعود إلى تباطؤ الطلب على الواردات في الصين التي تسعى إلى الحد من النمو المتسارع لديها، مشيرا إلى أن ذلك تسبب في انخفاض أسعار النفط حاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة