عمال غزل المحلة بمصر يهددون بتصعيد إضرابهم   
الأربعاء 1428/9/14 هـ - الموافق 26/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)
عمال الشركة يطالبون بصرف أرباح لا تقل عن ثلاثة أشهر وبتحسين أجورهم (الجزيرة)
هدد 27 ألف عامل مضربين عن العمل في شركة غزل المحلة المصرية بتصعيد إضرابهم ردا على قرار إدارة الشركة إغلاق المصنع مدة أسبوع.
 
ويطالب العمال بصرف أرباح لا تقل عن ثلاثة أشهر وبتحسين أجورهم، لاسيما وأن المصنع حقق أرباحا تزيد عن مئتي مليون جنيه خلال العام المالي 2006-2007. كما يطالبون بعزل رئيس مجلس إدارة الشركة محمود الجبالي.
 
وقال شاهد عيان إن عمالا لفوا رؤوسهم بقطع من القماش برتقالية اللون كتبت عليها كلمة "صامدون"، كما رفعوا لافتات تشترط الإفراج عن العمال الثمانية الذين اعتقلتهم قوات الأمن قبل التفاوض على شروط إنهاء الاعتصام.
 
وكان رئيس الشركة قرر اعتبار العاملين بخطوط إنتاج الشركة بالمحلة الكبرى في إجازة لمدة أسبوع اعتبارا من يوم الأحد الماضي غير مدفوعة الأجر.
 
وأضاف أن القرار يرجع إلى أن الاعتصامات والاحتجاجات العمالية تسببت في خسائر مادية للشركة تقدر بنحو ثلاثة ملايين وخمسمئة ألف جنيه (89.3 ألف دولار) يوميا.
 
ويعد مصنع شركة غزل المحلة أكبر مصنع للغزل والنسيج في الشرق الأوسط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة