تراجع أسعار النفط ودعوات لزيادة طاقة تكرير المصافي   
الاثنين 1426/9/28 هـ - الموافق 31/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:06 (مكة المكرمة)، 7:06 (غرينتش)

الأسواق تترقب بيانات مخزونات النفط الأميركية (رويترز-أرشيف)
تراجعت أسعار النفط قليلا في آسيا اليوم مع ترقب الأسواق بيانات عن مخزونات النفط الأميركية لتقدم صورة عن الطلب في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم واقتراب موسم الاستهلاك الشتوي للوقود بالنصف الشمالي من الكرة الأرضية.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم ديسمبر/ كانون الأول المقبل 15 سنتا إلى 61.07 دولارا للبرميل مقارنة مع إغلاق أمس على 61.22 دولارا.

وقال محللون إنه لا توجد عوامل محددة لدفع أسعار النفط للارتفاع اليوم إلا انتظار نشر إدارة معلومات الطاقة لبيانات محزونات النفط في الولايات المتحدة.

وأظهرت البيانات المنشورة الأسبوع الماضي ارتفاعا في مخزونات النفط بكمية 4.4 ملايين برميل وانخفاضا في مخزونات منتجات التقطير التي تضم وقود التدفئة بكمية 1.6 مليون برميل.

وفي إطار تكرير النفط دعا مسؤول كبير في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) شركات النفط التي حققت ارتفاعا كبيرا في أرباحها خلال الربع الثالث من العام الحالي إلى زيادة الطاقة التكريرية والمساعدة في تهدئة الضغوط على أسعار النفط.

وقال القائم بأعمال الأمين العام للمنظمة عدنان شهاب الدين إن هناك حاجة لزيادة عمليات تكرير النفط وتحسين إنتاجية المصافي.

وزاد القلق حول الطاقة الإنتاجية للمصافي بعد الدمار الذي خلفه إعصارا كاترينا وريتا في مصافي النفط.

وقال وزير الطاقة الليبي فتحي حامد بن شتوان إن الانتقادات الموجهة لأوبك بشأن ارتفاع أسعار النفط غير عادلة وعلى شركات النفط الدولية إنفاق المزيد من الأموال في أعمال مثل التكرير الذي يتمتع بهامش ربح منخفض.


وحث الرئيس التنفيذي لشركة النفط والغاز الإيطالية العملاقة "إيني" باولو سكاروني الدول الأوروبية على إنفاق المزيد من الأموال في مجال البنية التحتية للغاز الطبيعي المسال وتجنب تكرار النقص في الاستثمارات في قطاع النفط عندما انخفضت أسعار النفط في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة