الصين تسعى لكبح التوسع السريع بصناعة السيارات   
الأربعاء 1427/12/7 هـ - الموافق 27/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:43 (مكة المكرمة)، 0:43 (غرينتش)
 
أعلنت الصين عن إجراءات لكبح التوسع السريع في صناعة السيارات لديها، قائلة إن القطاع قد يواجه مشكلة خطيرة تتمثل في زيادة الطاقة الإنتاجية عن الطلب إذا تواصلت وتيرته الحالية.
 
وقالت لجنة التنمية الوطنية والإصلاح وهي الجهة الرئيسة المسؤولة عن التخطيط الاقتصادي في بيان إن علامات ظهرت بالفعل على حدوث زيادة في طاقة الإنتاج عن الطلب وإن هذه العلامات قد تتفاقم.
 
وأضافت اللجنة في بيان أنها تشجع عمليات الاندماج والشراء بين شركات صناعة السيارات وقطع الغيار الصينية، وحذرت من أنها لن تتردد في إغلاق الشركات التي يتكرر إخفاقها في تحقيق مبيعاتها السنوية المستهدفة.
 
وتعد الصين ثاني أكبر سوق للسيارات في العالم، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 25% عنها قبل عام لتصل إلى 6.45 ملايين سيارة خلال الأشهر الـ11 الأولى من العام 2006.
 
وكانت الحكومة المركزية أصدرت في السابق قرارات لتبطئ الاستثمار في قطاع السيارات وقطاعات أخرى كثيرة مثل الصلب، غير أنها لم تحرز سوى نجاح محدود حيث يجد المسؤولون المحليون والشركات سبلا للتحايل على تلك القواعد. ولم يتضح ما إذا كانت الإجراءات الجديدة التي أقرتها اللجنة ستكون فعالة.
 
وكان مسؤول باللجنة حذر أواخر العام الماضي بأن من المتوقع أن تبلغ طاقة إنتاج السيارات 20 مليون وحدة عام 2010 ما يتجاوز بشكل كبير المبيعات


السنوية المتوقعة البالغة تسعة ملايين سيارة فقط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة