لجنة خليجية تعد خطة لتحديد احتياجات اليمن التمويلية   
السبت 1427/3/10 هـ - الموافق 8/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:43 (مكة المكرمة)، 17:43 (غرينتش)

بدأت اليوم اجتماعات اللجنة الفنية الخليجية في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي بالرياض لتحديد الاحتياجات التمويلية لليمن لتأهيل اقتصاده في إطار انضمام محتمل للمجلس.

ويشارك في اللجنة التي تعقد اجتماعا لمدة يومين ممثلون وخبراء من وزارات المالية في دول المجلس الست واليمن وهي مكلفة بإعداد خطة عمل تشمل برنامج استثمارات لليمن خلال الأعوام من 2006 إلى 2015.

وأعلن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية في بداية الاجتماع أن الخطة ستحال إلى اجتماع وزراء خارجية الدول السبع قبل عرضها على مؤتمر مانحين من المقرر عقده في يناير/ كانون الثاني المقبل في صنعاء.

وقال يحيى المتوكل نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني إن اليمن تأمل في قيام مجلس التعاون الخليجي بإنشاء صندوق لتأهيل مشاريع البنى التحتية بما يؤهل اليمن للانضمام إلى المجلس الخليجي.

وأضحت وكالة الأنباء اليمنية أن المبادلات التجارية بين اليمن ودول مجلس التعاون الخليجي التي تضم السعودية وقطر والإمارات والبحرين والكويت وعمان بلغت 2.7 مليار دولار عام 2002 وارتفعت إلى 3.2 مليارات دولار عام 2004.

ويأمل اليمن الانضمام للمجلس الخليجي بعد قبوله في ديسمبر/ كانون الأول 2001 بعضوية أربعة مجالس وزارية هي التعليم والشؤون الاجتماعية والصحة والرياضة في إشارة لإمكانية الانضمام التدريجي للمجلس.

يشار إلى أن اليمن الذي بلغ عائد الفرد السنوي فيه 370 دولار عام 2000 مع إنتاجه كميات نفط متواضعة هو الجار الفقير لدول المجلس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة