سوريا والإمارات تتفقان على تفعيل التعاون الاقتصادي   
الثلاثاء 1422/4/25 هـ - الموافق 17/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دمشق
وقعت سوريا والإمارات العربية المتحدة على عدد من مذكرات التفاهم الهادفة إلى تفعيل الاتفاقيات الخاصة بالتعاون الاقتصادي والتجاري والتقني وتشجيع وحماية الاستثمار وإقامة منطقة تجارة حرة بين البلدين.

وقال مصدر رفيع في الوفد الإماراتي إن التوقيع تم أمس بدمشق في ختام اجتماعات اللجنة العليا السورية الإماراتية المشتركة التي رأسها من جانب الإمارات وزير الإعلام عبد الله بن زايد آل نهيان وعن الجانب السوري نائب رئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية خالد رعد.

وأضاف أن الجانب السوري قدم أثناء الاجتماعات نسخة من اتفاقية لتأسيس شركة قابضة سورية إماراتية تهدف إلى إقامة مشاريع استثمارية متنوعة في جميع القطاعات في سوريا برأسمال إماراتي.

ولم يفصح المصدر عن حجم رأسمال الشركة المقترحة إلا أن سوريا كانت وقعت بالفعل في وقت سابق اتفاقية مماثلة مع الكويت برأسمال قدره 200 مليون دولار.

وأشار المصدر إلى أن المحادثات شملت أيضا التعاون في المجال الإنمائي إذ قدم الجانب السوري دراسات لإقامة مشاريع إنمائية في مجال الكهرباء والزراعة والصناعة يمكن لصندوق أبوظبي للإنماء الاقتصادي أن يسهم في تمويلها، مشيرا إلى أن وفدا من صندوق أبوظبي سيزور سوريا في الخريف القادم من أجل دراسة هذه المشاريع وبحث إمكانية المساهمة في تمويلها.

وقال "لقد وقع الجانبان محضر الاجتماعات الذي نص على تفعيل عدد من الاتفاقيات الموقعة سابقا والخاصة بالتعاون الاقتصادي والتجاري والتقني وتشجيع الاستثمار وإقامة منطقة تجارة حرة، بالإضافة إلى التعاون في مجالات النقل البري والأشخاص وتجنب الازدواج الضريبي". وأشار إلى أنه تم التوقيع كذلك على اتفاقات عدة أخرى من بينها الزراعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة