بولسون يبحث الحوار الاقتصادي الإستراتيجي مع الصين   
الخميس 1428/2/19 هـ - الموافق 8/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
بولسون يجتمع مع وو يي بمطار بكين (الفرنسية)

بدأ وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون الأربعاء زيارة إلى الصين هي الثالثة في غضون سبعة أشهر، وذلك للإعداد للجولة الثانية من الحوار الاقتصادي الإستراتيجي الصيني الأميركي المقرر عقدها في مايو/ أيار المقبل بواشنطن.
 
واجتمعت عضو مجلس الدولة الصيني وو  يي مع بولسون لدى وصوله ونقلت إليه رسالة شفهية من الرئيس الصيني هو جينتاو لنقلها إلى الرئيس الأميركى جورج بوش.

وقال هو في الرسالة إن الصين تولي اهتماما بالحوار الاقتصادي الإستراتيجي مع الولايات المتحدة وستبذل جهودا لضمان نجاحه في تعميق العلاقات الثنائية.
 
وكانت الصين والولايات المتحدة قد أطلقتا آلية الحوار الاقتصادي الإستراتيجي في سبتمبر/ أيلول الماضي. وترأست وو يى وبولسون معا الحوار ممثلين خاصين لرئيسي البلدين.
 
ويتم عقد الحوار مرتين سنويا. وقد عقدت الجولة الأولى في ديسمبر/ كانون الأول الماضي في بكين.
 
وأدى الفائض التجاري الصيني الكبير إلى ارتفاع حدة التوتر بين الصين وكل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، حيث يقول منتقدون إن إبقاء العملة الصينية عند مستوى أقل من قيمتها الحقيقية هو ما يجعل الصادرات الصينية أرخص في الأسواق الدولية.
 
وبلغ عجز الميزان التجاري للولايات المتحدة مع الصين العام الماضي 233 مليار دولار، تمثل 28% من إجمالي العجز التجاري للولايات المتحدة, وفقا للبيانات الأميركية.
 
وكان بولسون قد أشار في كلمة له في واشنطن مطلع مارس/ آذار الحالي إلى أن المسؤولين الأميركيين "غير راضين عن السرعة" التي تحرر بها الصين عملتها المحلية.
 
ومن المتوقع أن تكون قضية تحرير اليوان الصيني على رأس جدول محادثات الوزير الأميركي في بكين.
 
وذكرت وزارة الخزانة الأميركية أن من المقرر أن يلقي بولسون كلمة عن أسواق المال الصينية في بورصة شنغهاي الخميس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة