القمة الخليجية تقر معايير اتحاد نقدي   
الثلاثاء 1426/11/20 هـ - الموافق 20/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:27 (مكة المكرمة)، 22:27 (غرينتش)
مجلس التعاون على طريق وحدة نقدية ناجحة (الجزيرة)
أقر زعماء دول مجلس التعاون الخليجي الست معايير اتحاد نقدي على غرار الوحدة النقدية الأوروبية، لكنهم لم يعلنوا أي قرار فيما يتعلق بالأُسلوب الذي ستتبعه دولهم أو موعد التحرك لطرح عملة موحدة.
 
وأوضح بيان صدر عن قمة خليجية في أبو ظبي استمرت يومين أن الزعماء وافقوا على المعايير النقدية والمالية التي ستؤدي إلى إقامة اتحاد نقدي ناجح.
 
وكان مسؤولون من دول المجلس اتفقوا على خمسة معايير لإقامة الاتحاد النقدي بحلول العام 2010 تشمل مؤشرات الاقتصاد الكلي والميزانية.
 
وتقصر المعايير العجز في الميزانية على 3% من الناتج المحلي الإجمالي، والدين العام على 60% منه والتضخم على 2%، وأسعار الفائدة على متوسط الأسعار في الدول الثلاث التي تمثل أقل أسعار للفائدة مع إضافة 2%، وأن تغطي الاحتياطيات من النقد الأجنبي واردات فترة تتراوح بين أربعة وستة أشهر.
 
وقال وزراء مالية دول الخليج في اجتماع بجدة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إنهم يحتاجون مزيدا من الوقت للموافقة على أسلوب إتمام الوحدة النقدية.
 
كما أقر الزعماء الستة أيضا سياسة واحدة للتفاوض على الاتفاقات التجارية التي أثارت جدلا واسع النطاق في المنطقة مع إقرار مبدأ التفاوض الجماعي. وقال البيان إن مجلس التعاون يتفاوض على اتفاقيات تجارية مع الاتحاد الأوروبي والصين وتركيا.
 
وتتفاوض دول من أعضاء المجلس على اتفاقيات تجارية منفصلة مع الولايات المتحدة بعد أن تخلت عن التفاوض على اتفاقيات جماعية لبطء إجراءات المجلس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة