تايوان: نمو قياسي للتجارة الخارجية   
الاثنين 1421/10/13 هـ - الموافق 8/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


أعلن مسؤول بوزارة المالية أن تايوان حققت نموا كبيرا في تجارتها الخارجية بلغ 24,1% مسجلا بذلك رقما قياسيا قدره 288,38 مليار دولار أميركي، وذلك بفضل زيادة الطلب على الصناعات التايوانية محليا وخارجيا. غير أن تراجع الصادرات والواردات في الشهر الماضي ينبئ بمستقبل أقل تفاؤلا حيال النمو التجاري المتوقع لهذا العام، إذ تشير التوقعات إلى أنه سيكون أقل من 10%.

وأضاف المسؤول أن الصادرات ارتفعت بنسبة 22% فبلغت قيمتها 148,37 مليار دولار أميركي، في حين زادت الواردات بنسبة 26,5% أي بمقدار 140,01 مليار دولار. ومن الواضح أن تفوق النمو في الواردات على النمو في الصادرات قلص من الفائض التجاري لهذا العام بنسبة 13,3% فتراجع بمقدار 8,36 مليار دولار.

وقد تراجع النمو في الصادرات الشهر الماضي ليصل إلى 9,8% بإجمالي بلغ مقداره 12,11 مليار دولار بينما زادت الواردات بنسبة 1% فقط، فبلغت قيمتها 10,40%. أما إجمالي الفائض في الشهر ذاته فقد بلغ 1,71 مليار دولار، بارتفاع نسبته 135% عما كان عليه العام المنصرم.

وعزا المسؤول تراجع الصادرات إلى تراجع الطلب على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبين أنها المرة الأولى التي ينخفض فيها النمو إلى أقل من 19% منذ عام 1999، وهو العام الذي تدنى فيه النمو إلى 0,7% نتيجة للزلزال المدمر الذي ضرب البلاد.

وأوضح المسؤول أن معظم التقديرات كانت تشير إلى أن النمو المتوقع في قطاعي الصادرات والواردات سيكون دون 10%. وأضاف أن الولايات المتحدة ظلت طوال العام الماضي أكبر سوق للمنتجات التايوانية، فاستوعبت سوقها ما نسبته 23,5% من الصادرات التايوانية، أي بإجمالي 34,82 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة