المركزي الصيني يتوقع انتعاش الدولار   
السبت 1431/4/18 هـ - الموافق 3/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:36 (مكة المكرمة)، 7:36 (غرينتش)
المركزي الصيني: سياسة التيسير الكمي ستزيد الضغوط التضخمية (رويترز)

توقع البنك المركزي الصيني انتعاش الدولار الأميركي هذا العام لكنه رفع مخاوف حدوث فقاعات أصول وزيادة في معدلات التضخم في أنحاء العالم.
 
وفي تقرير مطول حول وضع أسواق المال في العالم حذر البنك أيضا من أن قروض  البنوك المتعثرة الضخمة والخفية في الغرب قد تعرض الاقتصاد العالمي للخطر.
 
ورجح البنك انتعاش الدولار إذا رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي" الأميركي أسعار الفائدة قبل اقتصادات رئيسية أخرى واستمرت مشاكل الديون السيادية في منطقة اليورو, لكن عجز الميزان التجاري وعجز الميزانية الضخم في الولايات المتحدة قد يحدان من مكاسبه. لذلك أكد البنك أنه حتى لو حدث انتعاش للدولار فلن يكون قويا.
 
يذكر أن العملة الأميركية ارتفعت بنسبة 3.9% هذا العام مقابل ست عملات رئيسية في العالم بعد أن  خسرت 4.2% من قيمتها في عام 2009 كله.
 
وكان رئيس وزراء الصين ون جيا باو قد قال في منتصف الشهر الماضي إن اضطراب سعر صرف الدولار في الأسواق يشكل مصدر قلق كبير للصين بسبب ضخامة احتياطي النقد الأجنبي المقوم بالدولار الذي تملكه الصين والذي يقدر بـ2.4 تريليون دولار وهو الأكبر في العالم.
 
وحذر بنك الصين المركزي أيضا من أن سياسات التيسير الكمي التي تبنتها بنوك مركزية رئيسية في العالم ضخت سيولة ضخمة في أسواق المال العالمية وعندما يتحول الاقتصاد الحقيقي نحو الأفضل فإن السيولة الضخمة التي تدفقت إلى الأسواق ستزيد الضغوط التضخمية.
 
وقال إن مهمة البنوك المركزية في العالم في تجنب فقاعات الأصول والتضخم ستكون صعبة.
 
كما أشار إلى مخاطر خفض التصنيف الائتماني لبعض الاقتصادات الرئيسية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا.
 
وفيما يتعلق بقطاع الطاقة قال البنك إن أسعار النفط سترتفع بشكل طفيف بسبب ضعف انتعاش الاقتصاد العالمي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة