صندوق النقد: ارتفاع الناتج المحلي السعودي 3.5% في 2007   
الأربعاء 1429/8/11 هـ - الموافق 13/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:13 (مكة المكرمة)، 12:13 (غرينتش)

ارتفاع أسعار النفط ساعد في زيادة الفائض 96 مليار دولار (الأوروبية-أرشيف)

قال صندوق النقد الدولي إن أداء الاقتصاد السعودي كان قويا العام الماضي حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3.5%.

وأضاف الصندوق أن مما دعم الارتفاع النموُ القوي والواسع النطاق في القطاع الخاص غير النفطي الذي ارتفع بنسبة 6%، وخاصة في قطاعات التشييد وتجارة التجزئة وخدمات النقل والاتصالات.

وتصاعد التضخم العام الماضي حيث سجل أعلى مستوياته في أبريل/نيسان الماضي عندما بلغ 10.5% على أساس سنوي مع ارتفاع أسعار الإيجارات وأسعار الواردات التي كان معظمها من الأغذية.

ولكن الصندوق أوضح أنه رغم الزيادة الكبيرة في واردات المملكة فقد ساعد ارتفاع أسعار النفط في تسجيل فائض ضخم في الحساب الجاري بلغ 96 مليار دولار تعادل 25% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأشار إلى استخدام هذا الفائض في زيادة أصول مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) إلى 301 مليار دولار وانخفاض فائض المالية العامة الكلي إلى 12.3% من الناتج المحلي الإجمالي نتيجة زيادة النفقات التي تخطت تقديرات الموازنة ومواجهة انخفاض مؤقت في نسبة الإيرادات النفطية المحولة إلى الميزانية من شركة النفط الوطنية التي تملكها الدولة (أرامكو السعودية) جراء زيادة الإنفاق الاستثماري.

وارتفع العرض النقدي بنسبة 20% في العام 2007 بنسبة مماثلة لما كان عليه عام 2006.

وسعت مؤسسة النقد العربي إلى احتواء التوسع في المجالات النقدية عبر زيادة نسبة الاحتياطي الإلزامي للبنوك أواخر العام الماضي وأوائل هذا العام.

وقد أدت مضاربات إلى رفع سعر العملة المحلية الريال في 2007، وتحسن سوق الأسهم السعودي وسجل مؤشر السوق زيادة بنسبة 44% بعد هبوط كبير في العام 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة