الإسترليني يرتفع لأعلى أسعاره أمام الدولار منذ 1992   
الجمعة 11/11/1427 هـ - الموافق 1/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:47 (مكة المكرمة)، 11:47 (غرينتش)

رفع الفائدة البريطانية وشراء الاحتياطيات دعم الجنيه الإسترليني (رويترز-أرشيف)
سجل الجنيه الإسترليني أعلى مستويات أسعار صرفه أمام الدولار منذ 14 عاما وارتفع إلى أعلى مستوى منذ ثماني سنوات مقابل الين اليوم مستمرا في صعوده الحاد العام الحالي.

ويرجع هذا الصعود إلى عوامل منها قرارات بنك إنجلترا المركزي رفع أسعار الفائدة وتدفق الأموال على بريطانيا بفعل صفقات الاندماج والاستحواذ بالإضافة إلى مشتريات البنك المركزي للاحتياطيات.

وارتفع الإسترليني في التعاملات الآسيوية والأوروبية إلى 1.9747 دولار مسجلا أعلى أسعاره منذ سبتمبر/أيلول عام 1992 وهو العام الذي اضطرت فيه بريطانيا للانسحاب من آلية ضبط أسعار الصرف التي مثلت مقدمة للعملة الأوروبية الموحدة.

وانخفض الجنيه الإسترليني في تلك الأزمة بنسبة 25% في ثلاثة شهور عندما تسبب المستثمر العالمي جورج سورس من خلال قيامه بمضاربات على العملة البريطانية في الانسحاب من آلية أسعار الصرف.

وحققت العملة البريطانية أعلى مستوياتها أمام الين في ثماني سنوات لتقترب من 229 ينا مرتفعة 0.6% عن اليوم السابق.

وصعد الإسترليني منذ بداية هذا العام حوالي 15% أمام الدولار مما يؤهله ليحقق أفضل أداء سنوي منذ عام 1990 بينما ارتفع الجنيه العام الحالي نحو 13% مقابل الين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة