جياباو يتعهد باستقرار اليوان   
السبت 1432/11/19 هـ - الموافق 15/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:58 (مكة المكرمة)، 17:58 (غرينتش)

ون جياباو دعا لتعاون عالمي لمحاربة الحمائية التجارية (الفرنسية-أرشيف) 

تعهد رئيس الوزراء الصيني ون جياباو اليوم بالمحافظة على استقرار سعر صرف العملة الصينية اليوان، وذلك لحماية المصنعين والمصدرين الصينيين من عواقب رفعه.

ويأتي تعهد رئيس الوزراء الصيني بعد تجدد الضغوط الأميركية على بكين لرفع سعر صرف عملتها مقابل العملة الأميركية.

وتتهم الولايات المتحدة الصين بتعمد إبقاء سعر صرف اليوان منخفضا لدعم السلع والصادرات الصينية على حساب السلع العالمية الأخرى، وهو ما يلحق ضررا بالاقتصاد الأميركي وغيره من الاقتصادات العالمية.

وأمس دعا جياباو إلى تعاون عالمي لمحاربة تنامي ظاهرة الحمائية التجارية، مشيرا إلى أن الخلافات التجارية يجري استغلالها لدوافع سياسية.

واعتبر أن التحدي الحالي الذي يواجهه العالم هو تنامي الحماية التجارية في أنحاء العالم، وزيادة استغلال الخلافات التجارية لدوافع سياسية، مما يلقي بظلال قاتمة على التعافي الاقتصادي العالمي وينال منه.

وعزا السبب في تعثر إحراز تقدم في جولة الدوحة لتحرير التجارة العالمية التي تشرف عليها منظمة التجارة العالمية إلى سعي عدد من الدول للحمائية.

ولفت إلى أنه في مواجهة الاضطراب الحالي في الأسواق المالية الدولية، وتكثف عوامل الارتياب، وبطء الانتعاش في الاقتصادات الكبرى، يجب على المجموعة الدولية أن تتعاون فيما بينها وأن تبتعد عن إجراءات الحمائية.

ورغم أن حديث رئيس الوزراء الصيني لم يكن موجها للولايات المتحدة، فإنه يأتي بعد ثلاثة أيام فقط من اعتماد مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون يتهم فيه الصين بالتلاعب في قيمة عملتها بما يخدم مصالحها التجارية ويضر بالاقتصاد الأميركي.

وزارة الخزانة الأميركية وفي محاولة منها -على ما يبدو- لتأجيل التصادم التجاري مع الصين، قالت الجمعة إنها ستؤجل لوقت لاحق من هذا العام إصدار حكم بشأن ما إن كانت الصين تؤثر على قيمة عملتها.

وبررت الخزانة الأميركية التأجيل بأنه "سيمنحنا فرصة لتقييم التقدم المحرز من قبل بكين في أعقاب عدة اجتماعات دولية".
 
وفي حال إصدار الحكم بأن الصين تتلاعب بعملتها فذلك سيمكن واشنطن من فرض عقوبات تجارية عليها، تتركز في رفع الضرائب ورسوم تخليص البضائع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة